الخميس، 30 ديسمبر، 2010


مساء الخير - صباح الورد


من زمااان مرة ما سولفت لكم هنا , بس والله بالفترة اللي راحت انشغلت و مريت بأشياء كثيرة
ما كان الوضع يشجع للكلام و الدردشة يعني !
بس عاد جاني الالهام ( الاختباري ) خخخخخ , السبت عندي اختبار و طبيعي أتهرب بأي طريقة " يتحجج لعمره "
و للأمانة ما عندي هدف معين من هالكلام ولا عندي سالفة بذكرها بس يلا يقولون سالفة تجر سالفة صح ؟ :d
أمس الربوع طرى لي البر و جو البر و الضوء و الشباب و فلتهم ..
قلت بس ياسعود اقضب الطارة و قداام " اخذت جينات مطعسة منهم " , رحت لهم بالمخيم و كان بعيد
يعني بر ( صدقي ) على قولة يارا خخخخخ , معليش اشطح بكم ؟ :d
تذكرت حلقة ياسر التويجري ببرنامج أبشر خخخخخخخخ يوم نيشان يروح لهم بالبر و يقوله هيدي هو البر !
و يسلك له ياسر يقول لا ذا بر مصغر قريب من الرياض :d
نكمل , المهم رحت لهم و ناوي من قبل لا أطلع اني بنام هناك مع الشباب ..
اول ما وصلت لقيتهم من الفضاوة جايبيين مونوبولي " يا قدمي " و هم بنص اللعبة و الاراضي كلها مشريّة دخلت معهم و فزت " اهايط عليكم شوي "
خلصنا لعب و و فلة جلسنا نتقهوى , كانوا فيه مجموعة رجال ما اعرفهم مرة بس لهم رجل على المخيم و كذا ..
كلهم معرسين و " متعسسيين :d " , و أنا اتقهوى فيني عادة ! لازم اقط اذني مع الي يسولفون حتى لو ما أعرفهم
هذا عيبي الي أفتخر فيه خخخخخخخ وش أسوي يوسعون صدري طيب :d .. واحد منهم اسمه الظاهر ابو راكان
ياهووو حقنه ياهوو بثر ياهوو مدري وش أسميه :/ من يجلس الى ما يطلع وهو يسولف عن حياته الزوجية !!
ودي أقوله استح على وجهك , شنب و حالتك حالة و بمجلس رجاجيل و جالس تسولف لنا عن حياتك مع حرمتك " اهم شي تسولف لنا :$ "
أستحقره كثير هو والي معه , عاد اقول لأخوياي تهقون الزواج يسوي كذا ؟ يعني من كثرة حومة الكبد و التعقيد كل ما جلست تسولف عن مواقف حرمتك :d
يعني أتقبلها من الحريم بس الرجال لا " وكلي ود و احترام لعالم حواء :p " ...
يوم خلصت قطة الاذن بدا الجو يحلوو و النجوم تكثر و محسوبكم شاعري " عطوني جوي " , قلت خل نطلع برا المخيم أشرح لنا من جوا
والله لو كان معي كاميرتي كان صورت لكم جونا , صدق صدق كان يوسع الصدر و يعطي تفاؤل :d
لكن بعز صفو جونا , بدت الذيابة تزعج و تحوم بالبر و اضطرينا نشغل النار برا و ندخل للمخيم ..
و راحت السهرة على لعب سوني و كيرم و بلع و قهوة و بس
كيفني و أنا اسولف لكم سالفة قصيرة و مختصرة ؟ :d هذي بس لعيون الي يقول ( ياكرهي لك سعود أنت بس هاجد و توسوس لنا بهالخواطر ) ..

الأحد، 26 ديسمبر، 2010

تحرر

مساء التحررِ من قيودي .. مساء الفِكر العالق بين حرفٍ و جملة !

لا أجيد تغيير أجواء محيطي , ولا أجيد تغيير نمط حياتي " بسرعة " .. فأنا شخص لا يتأقلم سريعاً !

-
لست بالحال الذي ينبغي عليّ أن اكون , ينبغي علي أن اكون سعيدٌ جداً جداً فالذي أملكه لا يملكه أحد قط .. ينبغي علي أن ألهو و أعبث كثيراً كثيراً ينبغي علي أن اصبح رجلاً لا يبالي فجميع رعيّته سليمة لا بحاجة لشيء !

لكن ما زالت هناك نقطة سوداء تعكر صفو حياتي .. نعم " أنت " النقطة , أجدك راحلاً عن دنياي و لكنك متواجد داخل صومعتي و مستحوذ على طاقات فكري ..
الا تجيد الرحيل بصمت ؟ الا تجيد الرحيل دون بصمة جرح !

ينبغي علي أن اكون سعيد لدرجة البكاء و شكر الله في الصبح و المساء !

تتراقص الأشواق في زفراتها تتراقصُ على ناي الحنين .. أقسمت أن لا أعتني بك و أن اتجاهل حضورك , لكنك جئتني بالقمر في كفٍّ و في الأخرى معآنآتي
وَ أقسمت بأن أنسى و لكن النسيان بات يقتلني !!

لماذا أحبك و جميع صفاتك تندرج تحت أصناف العيوبِ , لماذا ارآك كجوهرة لم يخلق الله سوآكِ !
لماذا أجدني اسير قلبك و أنت لن تصبحي أسيرة قط ؟ يا حبذا جنوني بك و قهري منك .. يا حبذا نرجسيتك و بغضي لجفائك
لليالي الحب بيننا دائماً قصيرة و ما أطولها بيننا لليالي الفراق ! , نجيد التعمق في بحر المشاكل و نجيد " الغرق " في بحر الحنين و الأشواق

ما دمتِ تخبريني بإن لذة الحب بالشيء القليل , فأين قليلك هذا لأتشبث به !؟

الثلاثاء، 14 ديسمبر، 2010

Dec 14 - الحدث الاكبر


- غائبة أيضاً !
لـمَ لا يداعبك شعور الشوق و الحنين بدلا من الملل و الغياب
لـمَ لا تدعين كل شيء خلفنا و نبدأ من جديد
لـمَ لا تتأملين عينايَ و تبكين

Dec 14 /

من هذا اليوم سوف تكفّ شفتاي عن الابتسام
من هذا اليوم سوف أنتظر ألى مدى مجهـول
من هذا اليوم سوف تتساقط الامطار و لست معي
من هذا اليوم سوف يجرحني الصقيع و لا لحاف عليَّ
من هذا اليوم سوف تصبح الغيوم سوداء شحيحة
من هذا اليوم سوف أرآك بين يدي ولا أستطيع لمسك
من هذا اليوم سوف أقوم بـ " روتينياتي " لاتجاهل غيابك
من هذا اليوم سوف تصبح احلآمي كوابيس

وَ لذلك اليوم سوف أصبح رجلا آخر تماما كما تريدين أن أصبح
- أعدك

السبت، 4 ديسمبر، 2010

لا حول ولا قوة الا بالله

.
.
أعلم أننا راحلون و أن كل من عليها فآن , و رحيلهم و رحيلنا ليس بذلك الأهمية !
" المهم " ماذا تركنا لمن تبقى و بكى على رحيلنا ؟
دعواتكم للمغفور لها بإذن الله , جدتي ..

الاثنين، 15 نوفمبر، 2010

فصل الشتات

( عَبرةْ 6 )

نفحات البرد اجتاحت أسوار المدينة و أخشى انه يجتاح جدارن قريتي فليس لي سواها !

أشعر بقامتي البسيطة تتلاشى مع كل ثانية و رأسي يوما بعد يوم يندثر في جوف الأرض و جسدي عامةً يتمحور حول نفسه .. ذلك نتيجة ما يسمونه هم بفصل الشتاء ! , ألم يعلموا بعد انه فصل الغياب - فصل الشتات لا الشتاء ..؟

رغم أنني كنت من عشاق هذا الشتات يوماً , إلا انني الآن بت هاربا منه .. في ذلك الفصل تجد الأرصفة مبلولة بسبب تساقط رذاذ مطر لا غزارته , و شيخاً يسرق الدفء بإشعال ورق في " برميل " و شابا ينفث بيديه ليحصر حرارة أنفاسه !

بالنسبة لحالي في فصل الشتات , تجدني تمطيّت سحب الاحلام و تناسيت أرض الواقع تجدني ألقف غيمة و أربطها حول عنقك كياسمين رائحته تشبه رائحتك ! , أتنافض برداً لكن لا يهم فأنت الدفء لي " شريط الحلم مستمر " آتيك بنغمٍ كأصوات العزفِ في مساء العشاق .. نشكل الغيم كما أحب و تحب

كفاني حلم !!!

في منديلي قصص من الأشواق و الحنين .. و ربما المزيد من الأنين , فصل الشتاء شاحب فقط يأتي بصقيع يذكرني بك لا برسائل منك , فقط يأتي لأتسائل تلك الأسئلة المُميتة الهالكة التي ليس لها جواب ..

حينما يتساقط المطر و أكون في منتصف الطريق من سيسلك الطريق معي !أحب العبث في المطر لكن ليس وحيداً , تعلم ذلك جيداً فلما الغياب ؟

سؤال يتلوه سؤال .. يعود خائبٌ دون جواب

.. يُقال بإن هناك عيد ! فلمن حظره كل عام و انت سعيد

الأحد، 14 نوفمبر، 2010

كذبة نيسان

تسائلت اين اختفى ضوء قمرك اولم كنتي تتحدثين عنه كثيرا و عن اتساعات الاضواء في نجومك! .. هل باتت سمائك صافية كما في السابق , ام انكِ سرقتي جميع الاضواء ومن ثّم رحلتي فهكذا انتِ دائماً تصبحين شاحبةٌ فتبحثين عن قمر آخر يضيء لك حياتك ومن ثم ترحلين هل أخبروك الآخرون ماذا قد يحدث في غياب إمرأة كأنتِ ! .. علّهم أخبروكِ بإن حينها يعبث الألم بتفاصيل ملامحي و أصبح رجلٌ يائس بائس .. و ناكرٌ وجود أشخاص آخرين و اهرب لظلال تلك الاشجار ! لا تتعجبي هل تناسيتِ الاشجار الآن ؟ , تلك الاشجار كنت أقتل اوراقها عبثاً و لهواً .. كان تصرفي يثير غضب أبي و اخبرني انها ستصبح مكانٌ يحفظ أسراري و ألمي و خوفي من عثرات الزمن , لم يكن يعلم بإن أكبر عثراتي هي انتِ .. لازمتكِ لسنين كثيرة و لازمتني جروح كثيرة حينها , ومازلت اتسائل أين اختفى ضوء قمرك ! عفوتي عنه و أخبرتيه بحقيقتكِ ام خُذِل هو الآخر المسكين لستُ حزينا من أجله فكنت مكانه يوما و لم يحزن عليّ احدا .. سأقدم لكِ ورقة و حبر و كرسيٌ من خشب و اشعل لك شمعةً و اخاطبك بعينايَ و دوّني ما تراه عيناكِ في صلبِ عينايَ , لا تدعي عيناكِ تسرق بريق عينايَ فلم يتبقّى لدي نور سوآهم .. دوّني فَقط !5 تشرين الاول .. أول لقاء حميمٌ بيننا و أول كذبةٌ أدمنتها , اتقنت نطق اسمكِ و حفظت تاريخ مولدك و استنشقتك 7 تشرين الاول .. ثاني لقاء بيننا و كذبة أخرى أدمنتها , اتقنت التأمُل في عيناكِ و تمتمة شفتاكِ 3 تشرين الثاني .. ثالث لقاء بيننا خالي من الشوائب , الطقس ممطر و المدينة بأكملها يجتاحها صقيع هالك .. دنوت منكِ شيئا فشيئا لم اقاوم ذلك المعطف الاحمر اللذي يتخلله رائحة عطرٌ باارد كالصقيع تماماً ,و لم انسى دفء شفتيكِ و حرارة انفاسكِ .. هكذا كانت ذكرى قبلتي الأولى !8 كانون الأول .. اللقاء الرابع صاحب الكذبة الكُبرى , تسائلتي هل تعلم مدى حبي لك ؟ أجبتكِ أنه يتجاوز حدود المُدن و مساحات الفضاء و عدد النجوم في لليلة هادئة .. قاطعتني قُبلة و معلومة * أحبك دون مدى 1 نيسان .. اللقاء الخامس " تجاهل " .. مستلقية فوق الأريكة مُشيرة بإصبعكِ ادنو مني , دنوت بلهفةٍ أسترق النظرات فكانت نظراتكِ هاربة خشيةٌ من الاعتراف .. صددتِ و سقط قناعكِ بين يديّ بحسرة , ببساطة ! كنتِ كذبة نيسان .. لذلك زفرتك : ) هل بإمكاني أن ارى ما دوّن في الورقة يا فاتنة ؟

الاثنين، 25 أكتوبر، 2010

( عبثٌ في وقت الغفوة ! )

أخبَرني عقلي , كيف يُتلى السؤال في داخلي عن انحيازي لك و ينكرها جوابٌ مكيد و أخبَرني عقلي , كيف تعبث الحروف بالنعاس و كيف يبدو لهم ذلك العبث " ضجيج " و أخبَرني عقلي , كيف أصبح جفني بعد ما هجرني النعاس ! كـ أرجوحة في الظلام .. كـ دمية طفلة شاردة فوق الرصيف .. كـ الليل البطيء بحرقته القامتة المميتة و أخبَرني عقلي , بإن لا أدع دمعةً تنشب جوفي و لا ألمٌ يُفزع إخوتي ... و رغم ذلك تجاهلت أخبار عقلي ولا أزآل " عابث في وقت الغفوة " لمَ لا أدع المجال لمخيّلتي ؟ , سوف يأتي يوماً برفقة الصبح المتنفس ( و الصبح إذا تنفس ) و ستظهر الشمس على أرضي و تنكُر شديد العتمة من حولي و تغني العصافير أنشودةً تبلل أوراقي اليابسة بماء مُنير , و ينتهي ذلك الصباح بصفعةٍ على وجهي و يتلو سؤال ! أتضمن بلوغ الآهآت لصوت لم يكن صوتٌ فيُسمع ؟ و ....... لا أملك جواباً فأصمت و ينتهي العبثْ ..!

الجمعة، 15 أكتوبر، 2010

اهتم بذاتك 3

Back

طالَ غيابي عن مدوّنتي لـ أسباب عدة , منها شتات الذهن و منها اللهو في الدنيا
لكن فصول " اهتم بذاتك " لم تغِب عن ذهني قط !
إنتهيت من أربعة فصول .. الخامس - السادس - السابع - الثامن
فصول ممتعة جداً و أراها مُتقاربة في المضمون , سأدوّن مقتطفات لكل فصلٍ فقط

الفصل الخامس كان بعنوان " قراراتك السبعة الحاسمة "
مضمونه بسيط جداً , يخاطب قرارات ذاتك و يطرح الأسئلة على ذاتك ..
هل جميع قراراتك الحاسمة صائبة؟
هل ترى أن قراراتك تؤثر في حياتك الداخلية و الخارجية ؟
هل إتخذت قراراً كنت تعتقده صائباً ثّم وجدته العكس ؟
و غيره من الأسئلة الممتعة و اللتي تخاطب ذاتك بشكل مباشر , بعيداً عن التصنع

ذكر الدكتور فيليب سي في هذا الفصل موقف حصل لصديق له , الموقف سرده يطول و لكن مغزاه واضح و قصير !
يقول د.فيل : في فترة دراسته للثانوية كان معه صديقاً يدعى ( دين ) كانا سواسية في كل شيء ..
في المشاغبة و في الجد و في العمل بالمصنع و في السرقة ! و في الهروب من الشرطة !
إلا انّ ( دين ) وقع في قصة حب عظيمة مع إحدى صديقاتهم بالمدرسة و قرر أن يترك العمل في ذلك المصنع و يتوجه لـ وظيفة للراشدين
كان راتب تلك الوظيفة شاغر جداً لعمر ( دين ) و بدأ يبني الأحلام عليها و فعلاً قام بما كان ينوي عليه و لم يدع القدر للقدر !
بينما ( د.فيل ) استمر في دراسته و استمر على وظيفة المصنع البسيطة ذو الراتب البسيط ..
بعد عشرِ سنوات من ذلك الوقت , أصبح ( د.فيل ) طبيب و ( دين ) يعمل مديراً للفترة المسائية في أحد المتاجر !
و كان لا يزال أعزب و يمكث في شقة صغيرة و لم تتغير حياته للأفضل كما كان يتوقع ..

-
أأذكر لكم المغزى ؟ أم الكتاب واضحٌ من عنوانه ؟
تسرع ( دين ) في قراراته الحاسمة , اللتي ترسم له مستقبله و مستقبل ذاته لم يتبع خطوات مسيرة الحياة بشكل طبيعي
بل أنه قفز قفزة كبيرة و أصبحت نقطة تحول في حياته لن تُنسى بلا شك ..

-
بعد ما إنتهيت من تلك القصة المختصرة , و تعمقت في محتوى الفصل , واجهتني عبارة " التحدي " !
طلب ( د.فيل ) من ذاتي تحدي كنت أنتظره و كأنه اختبارٌ لي , قال : سأطلب منك الآن ان تبدأ في " التذكر " حيث تتذكر اولاً / حدثاً وقع .. ثانياً / نتيجة ذلك الحدث , و في هذه الحالة ينبغي ان يكون الحدث قراراً معيناً قمت به في لحظة محددة من لحظات حياتك و تحدد ان كان ذلك القرار سلبياً او ايجابياً على حياتك الحالية !

و في الواقع لا يتواجد في ذاكرتي حالياً سوى قرارا اتخذته و انا في عمر الـ 17 و أفتخر به إلى عمري هذا و سأظل أفتخر ..

في أحد الأيام و في طريقي للمدرسة الثانوية , إتصل بي أخي الأكبر سناً و يدعى ( فهد رحمة الله عليه ) و دار بيننا هذا الحديث
[ فهد : هلا سعود طلعت من البيت ؟
انا : ايه هذا انا بالطريق , وش تبي !
فهد : اليوم اطلع بدري من المدرسة قبل 12 ونص طيب ؟
انا : ياخي اليوم علي اختبار الساعة 11 ونص الحصة السادسة :s اذا بطلع مو قبل 12 والله
فهد : مو شغلي ! انا و مشعل نبيك ترجع بدري و قابلنا بالمكتب يلا مع السلامة
انا : اصبر اصبر , أنا ماراح اطير و لا انتوا بتطيرون بس الاختبار بيطير يعني ماراح ارجع :/
فهد : يابوي قلت لك مو شغلي اختبر و اطلع لا تسوي دفرة الحين
انا : خلاص طيب بحاول و نشوف وش هالشي المهم , مع السلامة ]
انتهى الحديث , و توجهت للمدرسة قبل بدء الحصة الأولى ! و الغريب في ذلك أن بالي لم ينشغل بهم قط !
طلبت من أستاذ المادة تقديم اختباري لظروف عائلية و كان متعاون جداً في ذلك ..
خرجت من المدرسة متوجهاً للمكتب ( مكتب عقاراتنا ) , قابلت ( مشعل و فهد ) في نفس اللحظة
و يبدو على ملامحهم الحيرة , في الآخير نطق تلك الجوهرة اخي ( مشعل )
[ مشعل : سعود تعرف بعد وفاة ابوي الشغل صاير زحمة و انا وفهد بس نكرف و مضغوطين
انا : ايه عارف ! طيب وش المشكلة
مشعل : انت تواجدك بالمكتب و الشركة قليل مرة عشان هالثانوي الله يلعنها !
انا : وراك تلعن :s وش دخل المدرسة بالموضوع الحين ؟
مشعل : بفهم الحين انت لا خلصت ثانوي بتدخل الجامعة يعني ؟ و اذا تخرجت من الجامعة بتتوظف بغير شركتنا ؟
انا و بكل ثقة : ايه أكيد اجل وش له كارف هالسنين و أذاكر !
أخيراً تدخل فهد : ايه مو احنا صايرين نكرف ضعف الكرف العادي بسبب دراستك
انا : بس انا بعد العصر أداوم عنكم , وين الضعف فيه ؟
مشعل : الزبدة نبيك تبطل ثانوية و تتفرغ للشغل معنا وضعنا مو طبيعي انا و اخوك عندنا حريم و نصرف ع بيوت
فهد : ايه والله عسانا نلحق و انت بس بالش عمرك بالدراسة و بالاخير مصيرك معنا
انا : لحظة لحظة !! خخخخخخ من جدكم تتكلمون تبوني أترك دراستي عشان اشيل عنكم حمل الشغل يعني ؟
فهد - مشعل : ايه اجل وش نبي فيك .. سعود ماهي لعانة فينا ترا بس جد واجب عليك هالشئ
انا : اولاً ماهو واجب ثانياً انا ما خليت الشغل لكم و لهيت بدراستي و حتى لو لهيت فهذا شي لصالحي و لصالحكم
مشعل : مو من صالحنا الشركة تنحاس و يتوقف الشغل عشان تخلص ثانوي دراستك مو نافعتنا لا تصير أناني بالله
انا : مو قصة أنانية :/ بس فترة الصباح الى الظهر لكم و بعد العصر انا اللي أستلم الشغل لحالي يعني ما اشوف نفسي أناني
فهد : الا ذي تعتبر انانية سعود انت تضيع وقتك قسم بالله يعني تدرس و بالاخير جامعة مدري كم سنة و الناس تدخل جامعة عشان تدور وظيفة مو فسق
انا : من قال لك فسق و من قال اني بخلص جامعة و بقابل الشركة بس ! طبيعي بكون لي وظيفة خاصة و ماراح أرتبط بشغل الشركة بس
مشعل : شف يا انك تبطل دراستك و تجي تنثبر حالك من حالنا يا انك تكمل دراستك مثل ماتبي بس اول ماتخلص ثانوي تستلم الشغل من إلى و احنا بس نكون مساعدين
انا : اذا ما بطلت دراسة أو خلصت ثانوي و لا استلمت الشغل مثل ماتبون وش بتسوي يعني !
فهد : سهلة كل واحد يدبر لعمره شغل و نسكر الشركة اريح لنا
انا : تستهبل ؟ طيب الشركة مو بس لك و له و لي , في خوات بيننا لهم حق يقررون و صعبة نوظفهم عننا :s
مشعل : خلاص اجل اترك الدراسة دامك حريص
انا : لأني حريص جد , بكمل دراسة و بس أتخرج من الثانوي بستلم الشركة من إلى مثل ماتبي , لكن بعد ما أستلمه العهدة تتسلم لي
فهد - مشعل : اتفقنا يابابا خلاص كمل ثانويتك و خل كل واحد يريح راسه بعدين ابرك واصرف ]

ربما ذلك القرار كنت أرآه سهلاً بحكم صغر سنّي و أحلامي المستقبلية , كنت متمسكاً جدا في إتمام دراستي لصالحي و صالح مستقبل الشركة ..
بعد التخرج من الثانوي و في الاجازة الصيفية , إستلمت عهدة الشركة و أصبحت كلها بين يدي !
حملٌ ثقيل جداً , كنت لا أجد الوقت الكافي للتفكير بأقسام الجامعات و وجدت نفسي مختلفٌ تماما عن بقية أصدقائي ..
و بعد ذلك قررت أن اتخصص هندسة , أحببت ذلك المجال كثيراً و كان الأقرب لقلبي فعلاً ..
يسّر الله أمري و تخصصت لمدة قصيرة جداً , لم أستطيع التركيز و لم أستطيع التفرغ له .. و بعد تفكير طويل حوّلت من اختصاص الهندسة إلى ادارة أعمال
وجدته القسم الوحيد اللذي سوف أفهمه و يفهمني و يتوافق مع وظيفتي , و سنكون أصدقاء حميميين ^_^
نقطة التحول تلك , لم تتيسر في مثل سهولة الكتابة بل عانيت كثيرا في التفكير و رسم الخطط و المستقبل و العواقب و غيره !
جعلت حياتي فقط تتمحور في التخصص و الوظيفة , كنت أسير خطوة بخطوة و أخشى ان أفشل في هذا القرار ..
و لم أفشل إلى الآن الحمدلله , و كان هذا قراري الحاسم الايجابي و اللذي أستطيع ان أقول عنه [ لو كان لي أن اعيش نفس هذه التجربة مرة أخرى , فسوف افعل ما فعلته بالضبط ]

-
قراري الحاسم أجده سهلاً الآن و تمكّنت منه حقّ التمكّن , بعيداً عن الحاجة لأخي أو موظف آخر غيره ..
أجد الراحة فيه , رغم أنني فقدت سنة من سنوات الجامعة اثناء التحويل إلا انني أشكر الله على تلك الفرصة
و يغنيني عن هذا و ذاك , سعادة إخوتي و راحة أبي في قبره و أنني أصبحت محل ثقة لهم : )

ماذا عن قراراتكم الحاسمة انتم ؟

* سوف أدوّن عن بقية الفصول مرة أخرى أعدكم

الخميس، 7 أكتوبر، 2010

اهتم بذاتك 2

Back

توّقفت عند الفصل الرابع من الكتاب بعنوان " اللحظات العشر الفارقة في حياتك " ..
فصل جدا جدا ممتع و يبدأ بحكمة لاتينيّة تقول : إن لم يكن بالبحر رياح , فاستخدم مجاديف القارب
الفصل يتمحور في تهيئة الذات و نحوه , ذكر الدكتور فيليب سي عدّة مواقف حصلت لهُ من صغر سنّه و غيرت له مجرى حياته
و حددت له نقطة مُفارقة لجميع حياته , مواقف لم تكن مهمة بالنسبة للقرآء و لكنها مهمة لفيليب !

مما جعلني أمسك قلم الرصاص و أدوّن بعض المواقف اللتي غيرت مجرى حياتي في أُولى صفحات الكتاب !!
يبدو لي انه تصرف عفوي و يندرج تحت مُسمى ( اللّا شعور ) , لكنه حتماً كان فعلٌ ممتع ..
فقد جددت ذاكرتي و أفرغت طاقاتي في ذكر بعض المواقف :)
من هذهِ المواقف :
عندما كنت في الصف الرابع الابتدائي , كان لدي صديق واحد فقط بإستثناء أخي اللذي كان في الفصل المجاور لي !
صديقي يُدعى / جابر , تملؤه البرائة و كان ضعيف الشخصية أمام الطلبة الباقيين .. ضعيفٌ بشكل لا أستطيع وصفه بتاتاً
في يوم من الأيام صادفنا طالب أثناء الفسحة من المرحلة المتوسطة لا يحضرني اسمه للأسف , لكن وصف بدنه يحضرني بالطبع ههه
قامته طويلة و أكتافه كنّا نراها كـ عرض الباب و أنفه صغير جدا و فمهُ واسع ( كنّا نتسائل دائما هل يستطيع أن يبتلعُنا ؟ :/ ) !
وقف أمامي أنا و جابر .. وقفته شامخة و عيناه مليئة بالسخرية لا أعلم لمَ .. قائلٌ : في أي مرحلة انتم ؟ و من سمح لكم بالخروج للفسحة ؟
جابر إرتعب و رعبه جعلني أرتبك و لم أستطيع الإجابة , سكوتي أوحى له بضعفنا و خوفنا منه ..
فجلب جميع من هم في ساحة المدرسة , قائلا : من منكم ( يفزع ) معي ! سأحمل هؤلاء ( المبزرة ) لفصولهم .. لا نريدهم في ساحتنا !

في تلك اللحظة شعرتُ بإن الدنيا تلتفّ حولي , لم أستطيع حماية نفسي و حماية جابر ..
و جميع من هم في ساحة المدرسة لم يملكوا الشجاعة للوقوف في وجه ذلك الطالب , و حصل ذلك كلّه بسبب صمتي و عدم إجابتي على سؤاله !
دائماً الصمت يوحي للجميع بالضعف و الرضاء و الخضوع , حينها فقط تعلّمت درساً لن أنساه أبداً ..
تعلّمت شجاعة القول و عدم السكوت أثناء ( الاستجواب ) لا أحد يستحق الاعتقاد بإنني ضعيف لا أملك إجابة !

* ربما ذلك موقف لا يغيّر شيئا في حياة شخص ما , و لا يعيير أي اهتمام
لكنه يعني لي درساً في الحياة ..

لم أكتفي بذلك الموقف فقط , دوّنت العديد من الموآقف .. فالجميع حياته متسلسلة من المواقف !!
ذاتي تملك 23 سنة من العمر و تملك أكثر من 23 درساً في الحياة
فذاتك ماذا تملك ؟ *


سأدوّن مرةً أخرى حينما اتعمق في الفصل الخامس فهو الآخر ممتع جداً :)

الاثنين، 4 أكتوبر، 2010

اهتم بذاتك

السلام عليكم و الرحمة
عودة مُجبرة على التمرد هنا , لستُ على ما يُرام و بالكاد أكتب ما بوسعي
فالكتمان يؤثر عليّ و لربما يمدد فترة الجلوس فوق هذا السرير المُزعج !

كلامٌ أجبرني على الكتابة و ربما سيطول حديثي فهو فعلاً لامس ذاتي و كياني و إحساسي
أنا لستُ بعاشق للقراءة و لا هاوي قراءةً , و لكن شعوري بالملل كان دافعٌ أساسي لشرائي كتاب بعنوان
" اهتم بذاتك "
( قُبيل ) التعمق بمحتوى ذلك الكتاب و تلك الجملة , سأعرّفكم بـ ( ذاتي ) اللتي اكتشفتها في هذه الرحلة القصيرة :)

ذاتي ملبّدة بالشوائب و التنكر من أجل أشخاصٍ احببتهم
ذاتي تملك من العمر 23 سنة , 20 منها كانت من أجلهِم و ثلاثٍ لأجل حبّها
ذاتي تكذبُ من أجل ارضائهم و في نهاية الأمر تتساقط الأزمات عليها وحدها
ذاتي تهتمّ بـ أتفهِ الأسباب , و بـ أتفهِ الناس !
ذاتي تحب المعاشرة و تبادل العطاء و تنازلت عن ذلك في السنوات الأخيرة ( غباء )
ذاتي كانت تعاني من ضعف في عضلة القلب , و يزداد ذلك الضعف عند غياب شخص أحبه !
ذاتي تبادر بالتضحيات لـ أناسٍ لا تعترف بذلك المعنى :) ..
ذاتي تودّ الاستقرار و الاستفراد مع من تحبهم , وهي على وشك الاستغناء عن ذلك
ذاتي تهوى التصوير و لم تمارس هوايتها الا في السنوات الأخيرة من أجل أبٍ غادر الدنيا باكراً
ذاتي ليست أنانية بل إنها عفوية و غبية و متهاونة و صبورة !
ذاتي لا تهتمّ بذاتها ..

إنتهى التعريف بذاتي .

بعد التعمق بمحتوى ذلك الكتاب و التمعّن بترديد جملة " اهتم بذاتك " أصبحت متبلداً لا أعلم لمَ ! , و للعلم انا في منتصف ذلك الكتاب
لم أنتهي منهُ بعدْ !

واجهتني مقولة في إحدى الصفحات لـ " إليانور روزفلت " : - اننا نتعرف بطريقة أو بأخرى على حقيقة انفسنا و عندئذٍ نعيش وقفاً لما عرفناه -

هنا أيقنت ان ذلك الكتاب يعرفني جيّداً و يعرف أدق تفاصيل ذاتي !
استمريّتُ في القراءة إلى ان استوقفتني نقطة صريحة جداً , يقول الدكتور فيليب سي و اللذي هو دكتور معروف يظهر في برنامج على القناة الرابعة التابعة لـ mbc و المعروف بإن جميع كُتبِهِ واقعيّة و لكن يصعب تطبيقها : حينما يسألك الناس , من أنت ؟ بماذا نُجيبهم دائما ؟
أحدهم يقول : أنا موظف في بنك , و آخر يقول : أنا متقاعد , و أخرى تقول : أنا مربية منزل ...
حينما يُطرح علينا ذلك السؤال لا نجيبهم بكل وضوح للأسف , هل لأننا لا نعرف من نحن ؟ أم لأننا نخجل أن نخبرهم الحقيقة ؟

تلك النقطة استوقفتني كثيراً لأنهُ يخاطب واقع ننكره جميعاً ! فحينها بدأت ابحث عن جوابٍ لذلك السؤال ( من أنا ) ؟
فوجدت الجواب أخيراً بعد ما أصبحتُ صادقاً مع ذاتي , و الجميع سيجد ذاته حينما يكون صادقاً معها .. * لم أنتظر الصفحة الاخيرة من الكتاب كي أعرف ذاتي , و لن أنتظر الدكتور فيليب يقوم بتحليل شخصيتي فهل هو أحقّ مني على ذاتي !؟

سعود عبدالله و بكل صدق و صراحة :

لآ أستطيع العيش وحيدا بتاتا البتة و أخشى الوحدة كثيرا
أعلم ان الأغلبية يخشون الوحدة , و لكن خشيتي تصل لمرحلة ( أعجز عن التنفس لوحدي )
ثقتي في نفسي قليلة جدا و ذلك يُزعجني , دائما أضع نفسي بميزان مع أشخاص لا أعرفهم و ربما أعرفهم
و حينما تنتهي الموازنة أجد نفسي الفائز و أردد لا احتاج لميزان يحدد قيمتي ! ( شخصية متناقضة )
أيضاً دائماً أجد نفسي مُهدد بالفراق ! و أخشى ان اتسبب بذلك الفراق ..
أتشبث بالشخص اللذي أخشى فراقه و يصل ذلك لدرجة ( نكران شخصيتي و التنازل عن عزة النفس من أجل بقائِهِ )
حتى و إن عطائه نادراً حتى و إن كان لا يستحق البقاء معي ! , فقط أخشى رحيله ..

* ذلك أنا ليسَ ذاتي ..

بعد الوصول لمنتصف الكتاب , قطعت عهدا لذاتي بإن أحفظها و لا أتهاون بها ..
سيصبح الأمر مُتعب في بدايتهِ فقط :) و راحة تدوم بعد ذلك و هذا الأهم
و سوف أكون صادقاً مع ذاتي و أُلغي تلك الشوائب السلبية ..
و أعلم انني حينما اكون صادقا مع ذاتي , سأخسرُ البعض و لكن سأكسبُ نفسي
لأن ذاتي الحقيقية لم تظهر على أكمل وجه

و كما قال فيليب من سنخسر ؟ هل من نحبهم يفعلون المستحيل من أجلنا ؟ هل من نحبهم يلغون ذاتهم من أجلنا ؟
هل من نحبهم يذهبون لوظائفنا بدلا منا ؟ :D

* لا شيء سأحبه اكثر من ذاتي ...

حديثي يطول عن مدى اعجابي بهذا الكتاب , و سيطول الحديث عن مدى تأثيره عليَّ !!
ربما ذلك الكتاب يحول الاشخاص لمرحلة الأنانية و عشق الذات أكثر من أي شيء آخر و لكنه يستحق القراءة

و الاهم في ذلك أنه يجعلك صادقا مع ذاتك من أجلك " أنت " فقط :)



سأكمل حديثي بعد الانتهاء مِنه




الأربعاء، 8 سبتمبر، 2010

30 رمضان !

مساء الخير / صباح الخير

كل عام و انتوا بخير , حبيت اعيّد عليكم من بدري
تذكرت حركات رسايل الجوال " حبيت اعايدك قبل الزحمة خخخ " ياكررهي لهالمسجات تدبل الكبد
بس ماجيت اكتب عشان كذا وبس صراحة :$
بغيب عن مدونتي تقريباً شهر ( ع اساس تواجدي كثير هنا ) , لظروف علاج .. وراي عملية لقلبي
بسوي صيانة له ان شاء الله , اتكلم جد ما أذب والله :)
لذلك احتاج دعواتكم عن ظهر قلب لا أكثر ...


اشوفكم على خير

الاثنين، 6 سبتمبر، 2010

ذكرى للمستقبل و لك



اعتاد قلمي على الكتابة دون التردد و دون البداية بمقدمات تافهة لا تفي بالغرض , و اعتاد قلمي ايضاً على التهاون بالمفردات و ان يكتب دون ان يراجع ما كتب و المهم في ذلك ان يكتفي بوصول المعلومة للشخص المقصود .. اعتدت على الكتابة بمزاج محدود و لا شيء يلهمني سوى ذلك المزاج المزعج , لستُ كبقية اللذين يكتبون و القهوة امامهم و السيجارة بيميينهم .. اكتفي بمعزوفة موسيقية و ذكريات للشخص المقصود , ذلك يلهمني كثيرا و يجعل قلمي يتمرد اكثر فأكثر .. هل هناك اجمل من تمّرد القلم ؟ , سألني شخصٌ ذات مرة لماذا نرى الجرأة في كتاباتك و نرى الرحيل بين أحرفك ! .. تعجبت من سؤاله و نظرته لقلمي , لستُ قادراً على إرضاء كافة الناس و لا حتى بعضهم لذلك أكتفي بـ رأيك انت فقط , أنت من جعلني اعشق الكتابة و اتمرد دون ان افكر و لا أُبالي بمن هم لا يشعرون بأحرفي ..

رأيك كافٍ لإستمراري بالكتابة : ) , أعتذر لقد تعرقلت احرفي و لا اعلم ما ذلك الهراء اللذي أكتبه .. لم اقوم بترتيب و تصفيف الكلام من أجلك لأنني أعلم حقّ المعرفة بإن البساطة هي اساس ذاتك , و لن تبالي بمفرداتي و معناها فقط تمّعن بمن كَتَبَ و ليسَ ما كُتبْ !

( عَبرةْ 4 )

كلما اقترب الموعد , ابتعدتُ انتَ و أشعر بأن انفاسي تتبلد يوماً بعد يوم .. و لن يتبقى منها سوى الأنين و انتزاع الروح و برودة الأطراف و بياض الجفنِ و جفاف الرّيق , كلما اقترب الموعد / أرتعد / أرتعب !

لا يقلقني الذهاب إلى هناك و لا يقلقني الرحيل وحدي و لا يقلقني ما سوف يحدث بي بتلك الغرفة و لا يقلقني السرير الأبيض .. فقط يقلقني ما سوف يحدث بعد ذلك كلّه , هل سأتذكرك حينما تغفو عيناي ؟ .. أخشى ان يصبح الألم اقوى منّي و تلهو ذاكرتي عنك حينها سوف أغضب من ذاتي , و قُبيل ذلك بأكملهِ سأخبرك " لا شيء أعظم منك ليصبح أهم منك " : )

السبت، 21 أغسطس، 2010

11/9

فجر الخير على اهل الخير ..

من زمان ما تكلمت و كتبت مايجول بخاطري ( مسوي فيها اديب مايستغني عن الفصحى ) D:

هالفترة صاير أغث نفسي بأمور تافهة جداً , بس تعرفون اللي ودكم تعرفون شي بس بالاخير راح تنغث حتى لو عرفته ؟
كذا وضعي قسم بالله صار الوضع متأزم لدرجة اني كل ما انغثيت رحت اكب عشاي عند خويي محمد خخ
لين الرجال زهق و قال انت موسوس و تحب المغثة و درج .. إلخ ( شتم شتم وش تبون يعني ) !
بس احس الأمر مو بيدي خلاص تأقلمت يومياً كذا , اروح اسوي كذا وكذا عشان اعرف و بالاخير اكل تبن ^_^

مشكلتي اذا بكتب مايجول بخاطري ما اكتب الا اذا صرت معصب او طفشان :/
معليش تحملوني , اذا مافرغت هنا وين افرغ ( اعزز لنفسي ) ..

-
صح انا ما حطيت رابط يومي حق رمضان ؟
و الله نسيت , حياكم
http://vb.eqla3.com/showthread.php?t=681789

الجمعة، 13 أغسطس، 2010

عَبرة

فِيْ حُظوركَ أنتْ .. أتَسائلْ مَنْ هُم البّشرْ .. مَنْ هَؤُلآء أمَامُكَ ؟
أشْفَقُ لِحالهِمْ كَثيِراً , يَعتقِدُونْ أنّ الحَياة تَتوّقفْ فَقطْ بِغيابهمْ .!
لا يَعلْمُونْ بِإنّ " حَياتِيْ أنَا " فَقطْ هِيْ مُلْكُكَ ..
تَتوّقفْ الحَياةْ حِينمَا تَذهَبْ و يَتشّردُ ألْف إحْسَاس , و يَتُوهْ ألْف نَبضْ !!
ع . إلَمْ أُدركُ مَعنىْ " الفَقدْ " الا حِينمَا أعْبَثُ بالمَاضِيْ و أخُصّ مِاضِيكَ أنت :/
أتسَائلُ دَائماً , بِمَاذا سَوف أُواجِهُكَ حِينمَا نّلتقِيْ ؟
هَلْ سأسْرُد عَليك الاسْئِلَة .. لَماذا فَعلْت و لِماذا قُلتْ ؟
أم سأسْرُد عَليك الكَثيرْ مِن الاتّهامَاتْ ؟
كلاّ . . حِينمَا نَلتّقِيْ سَوفَ أسْتوّطِنُ قَلبُكْ , و أجْعلُه ملْكٌ " لَنا فقط " !
لَنْ أُطيِلُ عَليكَ العِتابْ , صدّقنِيْ فَقطْ سَوف أحْتَضِنُكَ ..
أَعِدُكْ بإنّيْ لَنْ أتمرّدُ كَثيراً , وَ بِالمُقَابِلْ فَقطْ ... تعودْ : )

الأربعاء، 11 أغسطس، 2010

1/9

مساء الخير .. صباح الخير

تقبل الله من الجميع ان شاء الله
كيف اول يوم معاكم ؟ , لا تقولون ان حالكم من حالي :/
اهلي حاطين كل ما لذّ و طاب بس للأسف كان معنا ناس معكرين الفطور !!
احنا طريقة فطورنا زي الاغلبية , نحط كل شي بسفرة وحدة للحريم و الرجال
سوآء فيه حريم اخواني او ما فيه ..
لذلك بعد ما اجتمعنا ع السفرة و اذّن , بدا يذّن ولد اخوي :/ عكر علي الفطور و كرهت السفرة باللي فيها
انسان بثر مزعج بكل ما تعنيه الكلمة ( ابد ماهو ولد اخوي ترى :D ) !

قلت دام ان السالفة كذا و زحمة بزران بدق على اخوياي يجون عشان اكمل فطوري معهم خخخ
و منها ندردش و بعدين نطلع نصلي سوا ^_^

عاد واحد منهم يقول تم و الباقين انتظر منهم الاوكي ...

بمناسبة الايام , تراني حاجز بأحدى المنتديات يوم 7 رمضان عشان اعيشكم جو يومي :$
خليكم قريبيين لأني بنزل الرابط هنا :)


دعواتكم و لا تكثرون مسلسلات بس شوفوا زوارة خميس :P

الأحد، 8 أغسطس، 2010

التصوير الفوتوغرافي ( تجربة شخصية ) ج3

باك

زي ما وعدتكم بخصوص الروابط المفيدة ..

هذا موضوع مفيد لمعالجة الصور بشكل بسيط و مرتب
http://vb.eqla3.com/showthread.php?t=312823

و هذا موضوع مفيد لطريقة العزل ( للي متعقد هههههه )

http://www.vb.eqla3.com/showthread.php?t=412104

و هذا الموضوع القمة هو خاص لـ جميع عدسات كانون , شرحها من الالف - الياء !

http://www.adigicam.com/vb/showthread.php?70141-عدسات-كانون-من-الألف-الى-الياء-..وستصبح-خبير-بها

فعلاً اشكر الاخو صاحب الموضوع ( نايس مان ) على جهده الواضح ..

و اي رابط راح يفيدكم برجع اضيفه ان شاء الله :)

الجمعة، 6 أغسطس، 2010

عندما ابدأ بقراءة كتاب جديد ..اذهب لآخر صفحةٍ فيه !!
أتعلم ما سر ذلك ؟
* لأنني رجلٌ لا احب المفاجأة :)

الثلاثاء، 3 أغسطس، 2010

التصوير الفوتوغرافي ( تجربة شخصية ) ج2

مساء الخير جميعاً
خبرتكم اني هالمرة بتكلم عن انواع التصوير و العدسات بس لأن وقتي ما يسمح لذلك بتكلم عن انواع التصوير و المرة الجاية عن العدسات :)

-
للتصوير انواع كثيرة , لازم أي مصور يشوف نفسه هو مبدع بأي نوع !
مو يجي يقول ابي ابدع بالمجال الفلاني , لأن لكل شخص ميول اكيد ^_^

مثلاً الستريت الفوتوغرافي
يعني تصوير الحياة العامة , زي الشوارع و الناس و ما إليها ..

و تصوير البورترية يعني تصوير الاشخاص و طقتهم

و تصوير الماكرو يعني الاشياء الصغير تكبر ( قل قسم )
يعني تصوير الحشرات الصغيرة و النباتات الصغيرة و إلخ

و تصوير اللآند سكيب يعني تصوير الطبيعة مثل المزارع و الاراضي و الجبآل و إلخ

و تصوير الستيل لايف يعني الحياة الصامتة مثل كاس موية مع خلفية بيضا ( تحسون ماعندي الا هالمثال خخ )
او وردة و خلفية حلوة و ما إليها

و تصوير التطويق يعني التركيز على الهدف و ترك البقية يعني اممممم
بتصور سيارة بالطريق و هي ماشية بسرعة , تصورها و يكون الطريق مشوّش و غير واضح

تقريباً هذا اللي ببالي والله ..

احلى مجال جربته هو تصوير الحياة العامة , مجال روعة و له معاني كثيرة
بشكل اوضح يطلع اللي بخاطرك كله و يرضيك بالنتائج ^_^

و مجال الماكرو رهيب بس للحين ما تعمقت فيه , شريت العدسة و للحين ما مخمخت عليها بشكل جدّي !
اما مجال اللاند سكيب ما يجذبني أبداً , يمكن لأن ما عندنا اماكن تفتح النفس خخخ ( ملينا من صور الصحرا ترى )

و نجي لمجال البورترية و هذا ينقسم لـ قسمين
" داخلي " , " خارجي " ! , الداخلي يعني بالاستوديو و الخارجي يعني العكس اكيد :)
الداخلي ما يشدني كثير يمكن لأن ماعندي موديلز كثير الا اطفال و بثريين ( حلوة الصراحة ! )
الخارجي اسهل بكثير من الدآخلي بس برضو تحتاج اضائة و عاكس و غيره ..
و الغالب يعتقد ان مجال البورترية اسهل مجال مع اني اشوفه اصعب مجال
يحتاج لـ إتقان و توزيع اضائة + موديلز مناسب لفكرة الصورة + مكان مناسب و خلفيات .!
صح ان أي صورة لأي شخصيّة تعتبر بورترية لكن صورة عن صورة تفرق , و الاتقان غير التجربة صح ولالا ؟!

لذلك على المصور يشوف نفسه هو مبدع بأي مجال عشان يخوضه بكل مافيه مو يجلس يجرب و تروح الموهبة على تجارب

بخصوص مجال التطويق فهو المجال الوحيد اللي مافكرت اخوض فيه , بصراحة ماشوفه سهل بس ان شاء الله اذا طوّرت عدّتي بجربه
و كل هالمجالات ممتعة و أي مجال مُرتبط بالتصوير اكيد بيكون حلو ( بديت اخق مع نفسي خخ ) ..

كلامي هذا مختصر طبعاً لأن لكل مجال اساسيات , المرة الجاية بحط لكم روابط تفيدكم بهالشيء :)

دعواتكم لي بالتوفيق

السبت، 31 يوليو، 2010

التصوير الفوتوغرافي ( تجربة شخصية )

السلام عليكم و الرحمة

دائماً أدوّن هنا أشياء خاصة فيني , و تعبر عني و للأمانة اشوف الراحة بالكتابة هنا !
يمكن لأنها صفحة خاصة فيني و محد مشاركني فيها و يمكن لأن ما احد يعلق كثير , ليه كتبت و وش معنى و إلخ
يعني فقط تكتب و غيرك يقرآ : )

هالمرة بدوّن شيء عام و عل و عسى انه يفيدكم و بالاخير أي شيء يطلع مني فهي وجهة نظر
و الكتاب باين من عنوانه !

بتكلم شوية عن المجال الفوتوغرافي , طبعاً هو محيط ما له نهاية و انا للحين ما صرت قطرة بهالمحيط
كنت انجذب لهالمجال كثير , بس العجز كان ملغي الهواية كأي شاب خليجي يسحب على هواياته ! :D
قبل لما ادخل مواقع متخصصة بهالمجال الاقي مصطلحات غريبة جداً و اغلبيّتها بالانجليزي ( يقولون اني رايح اخذ تقوية بإيرلندا !! :D )
فتحصلوني اتجاهل بعض المصطلحات و اقول هذا مو مهم و ذاك اهم و كأني خبير و انا ماعندي الا الدجة بوقتها والله خخخ

لما راح عني الكسل و شريت كاميرة محترمة احترافية من كانون , صرت جاد بهالمجال كثير
و متحمس جداً جداً , حماس ما كنت متوقعه مني شخصياً !
فصرت ادخل على المواقع بس عشان اشوف وش المصطلحات الصعبة و اللي لازم اعرفها
لأن بالنهاية هي أُسس التصوير , و محد راح يمشي بمجال الا وهو عارف أُسسه اكيد : ) < حرف السين مقرف بكلمة اساس :/
المهم بعد ما عرفت المصطلحات و اساسيات التصوير , اعتبرت نفسي ببداية الطريق رغم اني كنت استعمل كاميرة رقمية بسيطة من سوني
بس كنت استعملها على عماي و لا اعرف فيها الا زر البآور و الزوم خخ :D

طيب بقولكم وش المصطلحات اللي عرفتها معرفة تامة و استفدت منها و تمكّنت منها بفضل الله

OPTICAL ZOOM
و بالعربي يعني التقريب البصري !

هو الزوم الخاص بالعدسة نفسها , يتحكم فيها المصور عن طريق عدسته دون تدخل الكاميرة
يعطيك زاوية عريضة و الزاوية العريضة بأسس التصوير يُسمى Wide Angle !
و على فكرة التقريب البصري لا يقلل من جودة الصورة ابداً و هالكلام من تجربة
يعني عكس التقريب الرقمي , التقريب الرقمي شيء بشع جداً يحرمك من جودة الصورة و يمحي لك تفاصيلها :/ < كنت دلخ استخدمه

طيب خلصنا من التقريب البصري الجميل ؟

نجي لشيء أجمل
FOCAL LENTH
و بالعربي البعد البؤري
و هالكلمة متكررة دائماً بهالمجال , لما يجيك نقد على صورة يقولك البعد البؤري عندك مو مضبوط او بيمدح و يقول بعدك خطير و إلخ
طيب وش البعد البؤري ؟ , قوة التقريب على الهدف او قوة التكبير و كل ما زدت قربك للهدف زاد البعد البؤري :)

تقريباً هذي مصطلحات عامة و واردة كثير بين المصورين و الهاويين !
طيب فيه مصطلحات عامة و واردة , لكنها تتعلق بالمصور نفسه

اولها
ISO
مصطلح بثر جداً , مسبب أزمة لي و لكثير من المبتدئيين والله
طيب وش هالبثر ؟ , هو اختصار لهالجملة International Standards Organisation : )
طيب هالطويلة وشي ؟ هي المنظمة الدولية للمقاييس ( بدينا ندخل بالسياسة حقت التصوير :D )
طيب وش يفييد المصور فيه ؟ يفييده بأشياء كثيرة والله
مثلاً احد المصورين او المصورات بمكان مظلم و شاف شي شدّ انتباهه , يبي يصوره بس الظلام مانعه و غير كذا مايبي يستخدم الفلاش لأنه شي بشع جدا ( نتكلم عنه بنقطة لحال :/ )
وش يسوي وقتها ! , يرفع كمية الآيسو لحد ما يبيّن الهدف , يعني نقدر نقول انه يعطيك ضوء كافي لتصوير الهدف
بس مافيه شي مفيد الا و يضر خخخ ( حاله من حال العلاجات الله يحمينا ) , يحبب لك الصورة احياناً
لذلك يفضل انك ترفعه لكمية 400 او 800 كحد أقصى و بيعطيك ضوء يرضيك ان شاء الله ^_^ ..

WHITE BALANCE
بالعربي موازنة البياض او التبييض

هذي ميزة قوية متوفرة بالكاميرات الرقمية و ما يحتاج لها شرح , يعني توزن لك الالوان
عشان تعطيك صورة طبيعية بدون زيادة ولا نصب :D
يعني اذا بتصور حديقة مايمديك تنصب علينا وتقوي لون الخضار بالزرع , الا بالفوتوشوب عاد :D

DEPTH OF FIELD
بالعربي عمق الميدان

و هذا مصطلح بثر مثل ISO , و مرتبط بفن العزل بعد
يعني بتصور قارورة و اللي ورا القارورة ناس قاطين او مكان يفشل او ودك تسوي حركة كشخة بالصورة , هالميزة بتخدمك
بتصور لك الهدف مع عزل الخلفية ^_^
يمديك تقلل من عمق الميدان او تزيد منه بتحكمك بفتحة العدسة :)

و فيه كلمة ثانية واردة كثيرة , بهالمجال و بأشياء كثيرة و بكلامنا العادي بعد

الفوكس , نقطة التركيز على الهدف يعني مثلاً بتصور وجه شخص بس تبي يكون الفوكس على عيونه و تبي ملامح وجهه تطلع !
وش الحل ؟
نركز فتحة العدسة على العيون و بنفس الوقت راح يكون الوجه طالع , يعني اللي بيشوف الصورة بيركز على العيون اكثر من الملامح الثانية
و هالشيء ما يندرج تحت مُسمى عزل ترى :D لحد يغلط بينهم

تقريباً هذي المصطلحات اللي تمكنت منها و ان شاء الله بتمكن من أشياء كثيرة بهالمجال

-
طيب الحين اللي بيشوف هالمصطلحات و يقرآ عنها بيتوقع ان التصوير شي صعب و يبي له دراسة و إلخ !
التصوير صح يبي له دقة و مخ مفتوح دايم و خيال وآسع بس ابداً مو صعب على اي شخص

و لا احد يستهين بأي شيء صوّره , لأن المصور ما يلتقط أشياء عبث ابداً و هذي ميزة لصالح المصورين :)

من الممكن انك تصور كاس موية مع خلفية بيضاء , يجيك شخص ماقد مسك كاميرة و يضحك عليك
وش مصور الحمدلله والشكر كاس موية ؟ :S خلصت الافكار يعني ؟ :S

و بنفس الوقت صورتك هذي تشارك بها بمسابقة فوتوغرافية , و تاخذ صورتك المركز الاول !
يعني إذا تبي تستمر بمجالك اللي تحبه لا تشاور فيه احد الا ناس ثقة و لها خبرة بنفس مجالك و فعلاً تبي لك التطوّر
و ترى مو كل من نقد صار نقده بمحله ^_^

* نقطة اكرهها جدا جدا , لما اصور صورة و يجيني شخص يعيبها و يقول الاضائة مدري وش فيها
و زاويتك كنها مايلة و إلخ
طيب انت فاهم و حاب من قلب تنقد , عطني حلول مع نقدك يعني قول ارفع الاضائة لدرجة كذا و كذا او استخدم اضائة النوع الفلاني
عدل من الزاوية وخلها بالوسط و هكذا ..


و كلامي يختصر بهالحِكمة " الكاميرا لا تصنع الصورة بل المصور من يصنعها "

فيه فترة ثانية بتكلم عن انواع التصوير و عن العدسات ان شاء الله
بالتوفيق لكم و لا ابي منكم الا الدعوات

الجمعة، 16 يوليو، 2010

بدل ضائع

ارى دُمية في أسفل السرير , مرميّة و مظهرهآ قديم و لونها باهت و لها عدة اجزاء
رأس / عينُ دون الاخرى / يدٌ دون الآخرى / و البقية مُكتمل !
و أرى طفلة تعبث بكمية من الدُمى , سليمة و مكتملة تمام الكمال ...
و في اليوم التالي بكت تلك الطفلة , بكائها كان مؤلم و لم يفسّر !!
دنوت منها شيئاً فشيئا و سألتها لِم تلك الدموع ؟ , أجابت بكل تعبّر و نظرات يأس , و تمتمت الدُّمى اختفت !
فحينما يأست و لم تجد للدُّمى أثر , بدأت تبحث عن بديل ...
و سقطت عينها على تلك الدُّمية الشاحبة / الناقصة , فـ احتضنتها
فتجاوزت مرآحل البكاء و دَنت لمراحل الفرحة ..
( ربما الكمآل يبكي الأعين , و النقصان يضحك الأعين , و ربما كلاهما يخونون الأعين * )
و اللّبيبُ بالأشارة يفهمُ

الجمعة، 9 يوليو، 2010

هذا قطارك ؟
................ لحظة بستوعبه غيابك !

الاثنين، 5 يوليو، 2010

in Ireland

يسعد لي صباحكم بكل خير
من زمان ما كتبت بالمدونة :/ و جد اشتقت اكتب و اكتب و عسى يمديني اخلص خخخخ
اول شيء مبروك لنفسي وللكل العطلة ( ادري انه بدري )
ثاني شيء ودي بقوة اعرف كم معدلي , يقال انه طلع بس حالياً ماني بالرياض و لا ودي اعرفه و انا مسافر :D دلاخة

طلعت من الرياض فجر السبت رايح لـ ايرلندا ع اساس آخذ لغة زي ماقلت قبل !
والحمدلله وصلت لها بالسلامة , الاجواء طيبة بس للحين ما تأقلمت و ما احس براحة زي ما كنت متوقع
و شكلي بقطع المعهد الاسبوع الجآي , مو دجة مني ولا شيء والله بس واعد الاهل بسفرية ثانية لباريس
و المطار يقولون قدمنا حجزكم مدري وش السبب :D حسبي الله عليهم كنت مرتب كل شيء على موعد محدد
بس يالله خيرة عساها ..


عاد امس اللي هو يوم الاثنين كان بايخ جدا و بارد ( بارد يعني ممل مو براد جو :D ) !
طلعت للمعهد و للأسف ان بالكلاس معي جزائري محومن كبدي للنهاية , مهايطي بشكل فظيع و بثر الله يهديه :/
معكر ابو جوي تقريباً , المهم اول ماوصلت ماكان فيه احد الا ثلاثة اشخاص ..
الجزائري و واحد اسباني و اسبانية ! , الاسبانيين حبيبيين بقوة و كانوا كاشخين عشان مباراتهم بالكاس و كذا خخخ
عاد الجزائري ( ياخي قل اسمه و خلصنا :D ) اسمه ناصر جمال احمد < كب عشاه
جلس يقولي : تشوفهم كيف مبسوطين بفريقهم مو احنا طلعنا من بدري قلت اهم شيء انكم دخلتوا المونديال و وصلتوا لمستوى رهيب
( عاد أنا من زمان كان ودي ابربر عن المونديال و محد معطيني وجه )
قال اي مستوى دخيل الله كله لعب بزران ( طبعا يكلمني بلهجته خخخ ) , قلت اهم شيء انكم دخلتوا مو مثل السعودية الله يفشلهم خخخ
قال اه والله انت من السعودية , بغيت اقوله الله من فهاوتك لي يومين معك و توك تدري !
و سكتت ما عاد كلمته و حطيت حيلي بالايفون و هاتك يالعب , و تجيني الاسبانية ما اعرف اسمها عاد عشان اكب عشاها :D
تسألني ما لمحت المشرف يوم جيت و كذا قلت لا والله بس لمحت هالبثر الجزائري :/
و لحقها الاسباني يقول وش تلعب ( كل هذا مترجم < قسم بالله عرفوا :D ) , وقتها كنت العب The Sims عشقي الأبدي
و يوم شافوا اللعبة انبسطوا بقوة شكلهم خاقين معها مثلي خخخ , و هاتك ياللعب لين زبد لنا المشرف و كذا و الحمدلله جت الساعة 1 وطلعت من المعهد
كنت بروح لـ Grafton Street شارع رهيب كله اسواق و محلات , بس ماحصل لأن وقتها نشبوا لي خواتي الا بيروحون معي
( ماقلت لكم ان اهلي معي صح ؟ :D طيب عرفتوا الحين )
انا من قبل لا اسافر و اقضب التذاكر قايلهم ترى ايرلندا سفرة لي مو دجة لكم ! , بس عاد بنات و جبتوا لهم طاري سوق وش يسكتهم غير تفليس رصيد البنك !
و مارحت فبروح اليوم ان شاء الله معهم و يارب انبسط و يصير اليوم جميل جداً جداً :D

قدامي ساعتين على روحتي للمعهد , برب اشوف فيلم : )

الجمعة، 28 مايو، 2010

مساء الخير .. علومكم ؟
ساحب على مدونتي سحبة اليمة , بس اختباراتي قلق و الشغل اقلق و النوم سلطان < خلاص درينا :D
خخخخخخ رحت الموعد مع اختي < خلود تراها ماهي لبنانية وجع :P , المهم طاح وجهها و بإذن الله انه ولد يشبهني ! < نصب :$
اما بخصوص الويك اند هذا كان فلة و وناسة الحمدلله ..
الاربعاء كان فيه عزيمة حاطها جدي الله لا يبثره من كثر عزايمه :D , رحت وكانوا الشباب فالينها كورة و سوني و سباحة و الخ
المهم انها كانت عزيمة تحفة الحمدلله !
الخميس كنت طالع للبر و من بعدها رحت الفيصلية عشان اصور و كذا , كان زحمة موت مع اني رايح العصرية
بس كلها طقة ثانوي و متوسط بنات وعيال و ناس داجة , يعني عادي تمر من عندهم و فجأة الولد يقول للبنت الـ BB PIN حقي كذا وكذا
وهي تستقبل بسعة صدر :D حوموا كبدي ماصدقت اني طلعت منها
بعدها بالليل اجتمعوا عندي الربع و هاتك يا للعب و تحدي و افلام !! , ختامها كان عشاء بـ بوفية يحبها قلبكم :D
اهم شيء ثلاث ارباعهم تسمموا وانتهى الخميس
الجمعة ملل و سقامة و مدري وش بسوي بالليل , توني راجع من مكتب الحجوزات ناوي ان شاء الله اسافر ايرلندا بعد الاختبارات على طول اخذ لي كورس للغة و بعدها بنهاية شعبان اتوقع بنزل لـ فرنسا مع الاهل < عندنا ناس زعوليين :P
ومن حماسي عاد تشريت للسفر بناطيل و تي شيرتات , ودي انزلهم هنا بس اسف متعيجز !
بالحلقة الاخيرة بس كنت حاب افرغ طاقة الكلام اللي فيني هنا و تحملوني ..
و دعواتكم لي بالتوفيق و عدم الكسل وقت الدراسة < متعوب على الجملة :o

الثلاثاء، 18 مايو، 2010

مساء الخير ؟
مين يعرف اي زفت لوجع الراس !
بذاكر ماقدرت , بكرا عندي اختبار ريض و طويل عريض الله يعيين
بركز ماقدرت طول جلستي صاير اكل × اكل :d ..
فيه احد يذاكر وهو يسمع اغاني ؟ شسوي طيب احس ابي اعطي نفسي دافع < تسمع بالدوافع خخخخخ
عاد اليوم متحمس بتجي عندنا اختي اسمها ( لندا ) لحد يخنبق عند الاسم ندري انه اسم شغالة :p
بس عروقها ماهي سعودية بنت اللذينا , المهم هي حامل و صاير شكلها تحفة يعني انواع التنكيت عليها و على كرشها
عاد هي من حملت وتقول يارب اجيب بنت , و تبيها مزيونة قلت ابد خليك قبال خشتي بتجي بنتك احلى من الحلا :$
عساها تجيب بنت ملينا من العيال ماشاءالله كل من حمل جاب ولد ..
هي بتجي ع اساس تبيني اروح معها للموعد حقها عشان تشوف نوع الجنس , اقولها خلي رجلك يروح معك تقول مابيه
بايعته بريال الله يصبره بس :d
يارب ما يجيها احباط و تكون بنت :d
* دعواتكم

الأربعاء، 12 مايو، 2010

صباح الفجر !
اليوم رياضنا منورة :$ , و عساها دايم يارب < أكذب :d

بعبر شوي عن مودي الحلو الرايق الجميل , و ابداً ما اتهزأ ترى !!
كنت متحمس لشيء بالشغل و مجهز له اشياء كثيرة و اساسيات و شروط مناسبة
و فجأة يطلع بدربي شخص لا راح ولا جاء , تحطيم صح ؟
المهم عاد أنا ما تحطمت ابدا ابدا < ابد :d , بس اني عصبت و كذا حركات طبيعية الحمدلله

و حالياً جالس اشتغل على افكار ثانية للشغل ان شاء الله ..
بس خل اخلص اختبارات و اتكتك صح
على طاري الاختبارات , جدولي الاسبوع الجاي كله قرف و مواد زفت :/
ماحظرت للمذاكرة شيء ابدا من الفلاحة !
كل يوم اقول ببدا بكرا و يجي اللي بعده و انا بمكاني :d < كأي طالب بفترة الاختبارات هع


اخطم لكم شوية ؟ :$
اليوم أذنت آذآن المغرب و العشاء بمسجد بالرياض :$ , الامام حابني الحمدلله و جداً خلوق و هاتك يا تكبير رآس
حسيت ان راسي ماراح يطلع من باب المسجد :d !
طبعاً كانت اول تجربة لي إني أأذن بمسجد كبير و كذا , قبل كان حدي مسجد مدرستي بالثانوي خخخخ او مصلى جامعتنا الحين
ادري مالكم دخل بالشيء بس كيفي بتكلم و افرغ الطاقة اللي فيني !
خلاص خلصت ترى ..

* للي قالوا عرفنا بنفسك اكثر ان شاء الله بعرفكم , بس شوي شوي .. : )




السبت، 8 مايو، 2010

نكفر بالإنسانية في " ظل " الجموح
و نستمتع لآخ نفس ..
هل عشتَ ذلك الشعور ؟ :o

الخميس، 6 مايو، 2010


























الله حييهم ..
ماشاءالله المشتركين بمدونتي 7 ! , توني آلاحظ .. منوريني والله
طبعاً انا اكتب هنا ع حسب المزاج , يعني احيانا تكون كتاباتي سوالف و دردشة خارج التغطية
و احيانا كتابات أدبية و أحيانا ادعم الكلام بصور
هالمرة بتكلم عن يومي أمس !
طبعاً محسوبكم مستلم ادارة شركة الوالد - الله يرحمه - ( أمور ادارية و مالية ) بالرياض ..
و امس تم افتتاح قسم جديد بالشركة , هو قسم مختص بالبرمجة
تخيلوا اكثر من 24 سنة عايشين بدون قسم برمجة ! , يعني الادارة كانت ميح و شغالين ع اللاب توبّات بس
و بما اننا موظفين نكرف الاجهزة و اللاب حقي شفته من تآلي صاير يعلق و فرمته قبل فترة بسبب الضغط عليه
قررت اننا نفتح قسم برمجة بحيث نجيب اجهزة ديسك توب و نشتغل عليها و نوظف كم مختص بهالمجآل افضل
و المشروع من زمآن ببالي و الحمدلله قبل امس إنتهى و امس سوينا حفلة للإفتتاح , بيننا احنا الموظفين
و دعمتنا شركة ( طيران ناس ) الله يعافيهم
و الشكر موصول للاستاذ و الاخو الفاضل : سالم حمود المرّي , كان المشجع الرسمي لي :d
و من فزعته قرر ان شركة طيران ناس تدعمنا بالحفل البسيط : )



هذي الصورة تجمع الاخو سالم و المهبل الاثنين واحد ع اليمين و الثاني ع اليسار و يتوسطهم سالم :d

اللي ع اليميين موظف عنده خبرة 14 سنة هالهندي ! , فيه شوفة نفس ماهي صاحية الله يصلحه

لا تستغربون ترى الحفل جامع الهنود ( لأن بعضهم رئيسيين بشركة الطيران تبع ناس ) و جنسيات مصرية و لبنانية بشركتنا ^_^

< ما يستغني عن المصاريا خخخخ





هنا صديقي الصدوق و شبه شريكي بالمشاكل :p اللي لابس رمادي و ماسك صحن اسمه تركي يالبى قلبه



انسان فزعة بس يحب يرز وجهه < بتصفق أدري ..





و هنا لقطة ثانية لتركي ( الفريان على غفلة ) :d ..



بعد ما طفحنا و احتفلنا بالقسم الجميل , اللذي نال على اعجآب الزوار و اعجابي هع



قررنا نروح للاستراحة , منها نلعب بلوت و منها كيرم < قديييم ، و منها نتسدح








كانت جلسة توسع الصدر الحمدلله , بس ماقدرت اطول لأن الاهل كانوا بيطلعون مشوار و اضطريت اوديهم


و ان شاء الله نجتمع مرة ثانية لافتتاح قسم آخر للنساء ان شاء الله : ) !


و في الختام لقطة للمبرمج ابراهيم حسن الله , فلبيّني الجنسية خخخخخ





دعواتكم لي بالتوفيق ..


الثلاثاء، 27 أبريل، 2010

يسعد لي صباحكم ( شاي نعناع الفجر ! )
و الله يا اني مشتاق لأهلي :( , من زمان ما شفت خششهم !
كله من نظامي الزفت احاول اعدله يميين يسار مايجي :/ ..
عاد امس الثلاثاء لما رجعت من الجامعة تغديت و تمددت ( كنت مشتهي دخان الله يصلحني :d )
بعدها رحت للشركة :/ و كان فيه مشاكل فصارت مشاكل مع فلان و علان و .... إلخ
و انا بالشركة جاني مسج من اختي اللي اصغر مني بكم سنة ( طفلتي خخخخ ) < الي يسمعك يقول شايب :d
تقول عازمتك على فنجان قهوة , تحسونها ماتستحي تعزم ع قهوة بس صح ؟
و اني مشتاقة لك و يارجال تعال العمر يخلص و شغلك ماخلص ( عرق الطفاقة فيها لازم ينقز )
لذلك كانت عندي عزة نفس و رفضت ( مبين اني كذاب و اصرف عشان انام ! خخخخ ) ..
لما رجعت البيت كانت الساعة تقريباً 4 ونص او 5 الا , بهالحدود فسحبتها نومة إلى 11 وربع الليل
طبعاً نومة العصر تفلق الراس :/ , و زود على كذا لقيت بنت اختي فوق راسي مدري وش تبي
اقولها هاه خير وش مدخلك غرفتي ( احكام قراقوش هع ) , تقول اشرح لي اختصارات اللغة العربية !!!
وش جوها مدري لا تسألون والله < تناحة , قلت وش اختصاراته قال زي " الخ و ص.ب و ت "
خبري ببنت اختي انها بثالث و توهم على هالدروس !
جلست اشرح لها ان هذا لذا و ذاك لهذا , و البنت ما اقتنعت بإن " م " تركب على مهندس و مصور و غيرها
تقول حرف واحد مايجي على اثنين و ياسعود لا تألف علي ( ماعليكم تراها تمون التسلبة )
عاد والله انا اخلاقي قافلة وتوني قايم بجلس اقنع بزر ! لو تفحط سبع فحطآت خخخخ
و انتهى شرحي على اختصار " خ " تقول ينفع للخال و الخالة و الخدامة , ترى بنتنا ذكية الله يحفظها :$
ذي صورة البثرة * تتمغط








السبت، 24 أبريل، 2010

مساء الخير / صباح الخير

على هياطي امس ما داومت طبعاً ^_^
جلست لما 8 مانمت , شفت فيلمين واحد مصري ( عشقي الابدي ) اسمه احلام حقيقية لحنان ترك و الثاني اجنبي اسمه Every body's Fine !

احلام حقيقية قصته حلوة بس كئيبة جداً فجاب لي الغلقة :d
الثاني ينفع للعائلة اكثر , مسلّي و قصته حلو ..


بكرا ان شاء الله ببدأ دوام رسمي بالجامعة و شركة الوالد :/
هالفترة بنكرف كرف الله يعييني عليه ان شاء الله , و اكيد بعد اسبوعين بيكون فيه اختبارات يعني قلق

^
هذا بخصوص يومي بكرا , الاحظ اني مافرغت عن يومي الحين :s

جداً اخلاقي قافلة و احس بشعور بشع أكره يجيني هالشعور لأنه يخليني أطلع عن طوري !!
ودي أقوم اتوضى و اصلي و اذكر الله و العن الشيطان :o
بس ابليس راكبني بشكل فظيع ! , اخاف لا قمت اسوي شيء يزيدني ضيق أو ندم ..
الله لا يذّوقكم اياه : )


* شكراً لك (f) , مابي اذكر اسمك اخاف تتكبر علي هع

الجمعة، 23 أبريل، 2010

من زمان ما كتبت هنا .!
جوي بايخ جداً , زي اي يوم جمعة يمر علي استغفر الله :/
بس جالس على النت او اللعب سوني من كثر الجلسة احس اني بنتفخ !
اليوم مدري اداوم أو لآ , ماعندنا محاضرات بس احساسي يقول فيه شيء مهم :d
ما قد صرت دافور بهالدرجة لذلك مستغرب الشعور ..
المهم بالتوفيق للي بيداومون و اللي مصيرهم للفراش عوآفي :p

الأربعاء، 14 أبريل، 2010

مساء الخير
الجو اليوم فرق عن أمس ! , غبار و هوا حار :(
الحمدلله اني لحقت ع البر امس هع ..
اليوم انتبهت لصورة بملف الايفون حقي , جداً رايقة ناسي اني قد صورتها اساساً !
و عاد تذكرت السفرة كلها من هالصورة
كانت سفرة ممتعة مع انها ثلاث ايام , بس انها كفّتني و وفّتني
كنا رايحين لمكة عشان العمرة فشيء طبيعي نمر على جدة لكن بوقت الروحة ماجلسنا بجدة ابداً
بس لما اخذنا عمرتنا نزلنا لجدة يوم , كان رايق و الجو هناك حلو ما شاء الله
و طبعاً ماركدنا بمكان معين :D بس ندور بالسيارة أو بالفندق او ننزل لكوفي و نسير ع البحر
و ندخل مطعم و نطلع من مطعم يعني كان مشروع سمنة !
صح كان فيه قلق بزران عيال اختي بس وجودهم محلّي الطريق < ابداً ما أكذب :$
و احد من عيالها اللي نزلت صورته بإحدى الردود بالمدونة و الثانية بنت اسمها يارا
كُتل من البثارة تمشي على الارض هالإثنين :o
المهم و بالحلقة الاخيرة هذي الصورة اللي ذكرتني بالسفرة ..





* بحر جدة

الثلاثاء، 13 أبريل، 2010

و عَودة بعد غياب كنتُ أنتظره كثيراً و أتمناه
كانت فكنت , اما الآن مازلتْ أتنفس !
إذاً من مثلي " يحتاج " لهواء نظيف خالِي من الشوائب / الأنانية و مايندرج تحتهما !


سأفتح ملف جديد للحياة (f)

الخميس، 8 أبريل، 2010

أحتاج إلى أن احمل حقائب السفر و اقطع تذاكر الرحلة

و أنسى أن اقطع تذاكر العودة و أنساني هُناك !

ممتعٌ هو السفر الابدي , أن تذهب دون عودة كالموت تماماً
ان ترحل دون العلم بما سوف تفعل و الى اين ستذهب
متشوّق كثيراً للرحيل و المحزن في ذلك هو أنني سأعود لما كنت عليه
على قارعة الرحيل , وقفت داعياً أن لا اعود
بخيرٍ كان او شر . . نقص بالايمان !!
ما اللذي يستدعي لذلك ؟ , نسيان عفو الخاطر أم سيمفونية الانانية ؟
الرحيل معنى قاسٍ و ذلك ليسَ بجديد
تجرعت مرارة رحيل نصفي , و رجلٌ كآن قاسٍ كرحيلهِ !
فكيف برحيلها أن يلغي صبري ؟ :/
لم أرى كصمود حبي قط , و لا برود عواطفٍ كهي قط !
سأغلق حقائب الرحلة و ستقطع التذكرة الآن
جازمٌ - ان شاء الله - أن تكون
* هجرة للأبد : )

السبت، 3 أبريل، 2010

شبيهتي

سأكتب و لن اهتمّ للقافية سأكتب و لن أراجع ما كتبت سأكتبــ / نِي !
ربما يكون الكلام داء و ربما يكون دوآء !!
شبيهتي دعيني أخاطبك / لآ اخاطب غرورك أخاطب قلبك / لآ عقلك بل اجزائك !
علاقتنا لم تدوم لأعوام طويلة , لكنها كانت قصيرة أكثر مما هي عليه بنظري !
تفاصيلٌ صغيرة تربطني بكِحبك للنوم - مكوثك على النت - صوتي " كان " يطربك !
عشقت جنونك و سرعان تفهّمك و غضبك كذلك
تفاصيلٌ صغيرة كانت تحيّرني بكِتعلقّك بأشخاص كرهتُهم - صمتك - صوتك " مازال " يطربني !
أغانيكِ الطفولية ما زلت افتقدها , اتهامك لي بـ " الدلع " اعشقهُ ضجرك مني غالباً أفتقدهُ ..
لستِ حنونة كما كنت أتمنى و لكنني احببتك بكل مافيكِ أقدسك !
و ما تحمل تلكَ الكلمة من معانٍ !
بدأت حبك و كنتِ " كارهة " لُمسمى الحب تمكنّت من قلبكِ فكنت أسعد رجل خُلق و ربّك !
أسعى لإرضائك و لا أبالي بمن هم حولي أشتاقك حتى و ان صوتكِ تواجد ..أفتقدك حتى و ان كان قلبكِ معي ..
كنت طفولياً كثيراً معكِ , أستمتع بتلبية أوامرك اخشى ان يأتيكِ الضيق و اكون سببهُ !
هل كنتِ تحبينني كذلك أم لم يتواجد ذلك في قلبك أم اكثر ؟!

صحيح أتعبتك في تعبي .؟
عذراً كنت أعتقد انه امراً تحبينّهُ :/
ذلكَ كله إختفى و اختفيتِ معه هل كنتِ تبحثين عن زلّةٍ ام أنكِ حقاً جُرحتِ !!
هل بكيتِ من أجلي أم من أجل ايامكِ !!

أتفهم رغبتك كثيراً , و لكنها تجرحني أكثر و تجعلني رجلاً " يائس " لآ يُفيد تحتاجينهُ في تواجدي فكيف بي إذا كنتَ تحت التراب عزيزتي !
هل ستفتقدينني أم ستفتقدينهُ لآ أعلم مآ سر تلك المقارنة بيني و بينهُ , لكنه يسبب لي " العجز " و كراهيةٌ لذاتِي !

اششششششششششش سعود ما زال مُبحرٌ في هواكِ : /

الجمعة، 2 أبريل، 2010

مساء الخير
جمعة مباركة على الجميع , و الله يتقبل فيها الطاعات
يومي كان كله شغل على استيديو بالبيت , تعبت فيه بس يستاهل التعب ^_^
طبعاً كان ببالي من زمان اسوي هالخطوة لكن العجز و كذا سببوا أزمة
ان شاء الله بعرض نتايج حوستي بالفليكر http://www.flickr.com/photos/saud-abdullah/
مكان الاستيديو مريب جداً !!
ملحق صغير او خل نقول زي المستودع ! , كان فيه كتب و أغراض زايدة بالبيت و شاشة بلازما ما نستخدمها ^_^
طلعت الكتب و الاغراض وقلت خل اترك الشآشة عشان استخدمها بتغيير الخلفيات
الملحق كان الباب حقه قزاز و الشبابيك بعد , فغطيتهم بكياس زبالة الله يعزكم =d
المهم شغلة و قلق و هذي نهاية القلق و الترتيب = حوسة زيادة ^_^



لا يغركم الشكل =p ان شاء الله اني ببيض وجه نفسي و برضي ذوقي و ذوق الجميع

الخميس، 1 أبريل، 2010

حكاية تشابه !
قبُيل أن يخلق و أن يخرج الى الدنيا الدنيّة كنت أفكر في تركيبة شكله و اجزاء جسمه !يتشكل في بالي ألف تشكيلة , تمتزج مشاعري كثيراً و ذلك غريباً لستُ قريبٌ منهم / لكن من تحمل ذلك هو القريب حقاً !أحببته قبل أن يُخلق , احسسته و أشتاقه ملامحك تلبّسته حينها كثيراً خليلي مازلت اتذكرك و أشتاقك و أفضّلك و اتماشى على قواعدكَ !فترة زمنية قليلة و خُلق ! أخبروني أنه شبهُك تماماً , لم اصدق ذلك فملامحه ما زآلت صغيرة و لا تُرى اطلاقاً !كنت أخشى ان يكون كـ أنت حقاً و يحدث لهُ ما حدثَ لك : /استغفرت الرب و تعذّرت من عقلي لوهلة ,ذهبت مسرعاً لهم , خطواتي كانت ثقيلة رغم ان خفقات قلبي سريعة !!غآب عن ذهني هُم و تناسيتكَ انتْ !ها أنا انظر إليه من خلف زجاج حقير , يمنعني الوصول إليه لم أرى ملامحه لكنّ قلبي كآن يراك انت !الاشياء حولي تهمس و تعذّرت من مسامعي لوهلة ,إستأذنتهم لأرى خليلي الآخر , قدّموه لي و حملته و كنت ألهو عيناي عنهُ !نسيتُكَ حينهآ فبدأت اداعبه بأنفي اللذي كان مُقاربٌ لطولهِ ! ^^
اقشعّر بدني , تجمدت اعصابي نظرآته لي كانت غريبة و مُستكشفة دققّت في بريق عيناه و كنت آراك فيهما و كأنني سقيّتهُ شوقاً كنت احمله لك !ابتسم لي ابتسامة لا دليلَ لها , ابتسمت لهُ و كأنني ارحب به و أزرعه في احشائي و بين ضلوعي !
كان شوقي أقوى من ان اتفادى نظراتهُ / نظراتُكَ !ضممته لصدري و احسست بحرارة في صدري " منعشة " عادَ لي نبضات القلب المفقودة من ثلاثة ايام خلق حباً جديداً طاهرٌ لهُ وحده , أخشى ان يأخذوه منّي إنه اغلى من " إبني " !

أسامة / سامي .

الأربعاء، 31 مارس، 2010


It seems that I got off a friend watched the movie with me
=s
صباح الخير / مساء الخير ان كان كذلك
يومي كان بسيط جداً , ممل بعض الشيء ربما لوجود الروتين 7_7 !
قررت ان ابعد ذلك الملل فكان القرار مشاهدة فيلم مع الاصدقاء
لكنني لم اجد فيلماً يتماشى معَ ذوقي !!
فأنا اقدس العربي كثيراً و لستُ عاشقاً للغربي مطلقاً ^_^
فقطعت قراري و عوّضت ذاتي بالذهات إلى مقهى مع الاهل
فجلستهم " مختلفة " تماماً عن جلسة الاصدقاء
أجد الراحةُ معهم , رغم ازعاج ابناء اختي الا انني افضلهم على البقيّة =d

فكان وقتي حينها ممتع و مليء بالنقاشات و التعجيزات و الـ " هبال " =p !!
سأختمُ يومي الآن بفيلم عربي , مشاهدة ممتعة لي ^_^


* I really beyond the limits of my mind now ^_^
السلام عليكم و الرحمة
سأتواجد هنا غالباً حينما يروق المزاج !