الجمعة، 9 يوليو، 2010

هذا قطارك ؟
................ لحظة بستوعبه غيابك !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق