الثلاثاء، 27 أبريل، 2010

يسعد لي صباحكم ( شاي نعناع الفجر ! )
و الله يا اني مشتاق لأهلي :( , من زمان ما شفت خششهم !
كله من نظامي الزفت احاول اعدله يميين يسار مايجي :/ ..
عاد امس الثلاثاء لما رجعت من الجامعة تغديت و تمددت ( كنت مشتهي دخان الله يصلحني :d )
بعدها رحت للشركة :/ و كان فيه مشاكل فصارت مشاكل مع فلان و علان و .... إلخ
و انا بالشركة جاني مسج من اختي اللي اصغر مني بكم سنة ( طفلتي خخخخ ) < الي يسمعك يقول شايب :d
تقول عازمتك على فنجان قهوة , تحسونها ماتستحي تعزم ع قهوة بس صح ؟
و اني مشتاقة لك و يارجال تعال العمر يخلص و شغلك ماخلص ( عرق الطفاقة فيها لازم ينقز )
لذلك كانت عندي عزة نفس و رفضت ( مبين اني كذاب و اصرف عشان انام ! خخخخ ) ..
لما رجعت البيت كانت الساعة تقريباً 4 ونص او 5 الا , بهالحدود فسحبتها نومة إلى 11 وربع الليل
طبعاً نومة العصر تفلق الراس :/ , و زود على كذا لقيت بنت اختي فوق راسي مدري وش تبي
اقولها هاه خير وش مدخلك غرفتي ( احكام قراقوش هع ) , تقول اشرح لي اختصارات اللغة العربية !!!
وش جوها مدري لا تسألون والله < تناحة , قلت وش اختصاراته قال زي " الخ و ص.ب و ت "
خبري ببنت اختي انها بثالث و توهم على هالدروس !
جلست اشرح لها ان هذا لذا و ذاك لهذا , و البنت ما اقتنعت بإن " م " تركب على مهندس و مصور و غيرها
تقول حرف واحد مايجي على اثنين و ياسعود لا تألف علي ( ماعليكم تراها تمون التسلبة )
عاد والله انا اخلاقي قافلة وتوني قايم بجلس اقنع بزر ! لو تفحط سبع فحطآت خخخخ
و انتهى شرحي على اختصار " خ " تقول ينفع للخال و الخالة و الخدامة , ترى بنتنا ذكية الله يحفظها :$
ذي صورة البثرة * تتمغط








السبت، 24 أبريل، 2010

مساء الخير / صباح الخير

على هياطي امس ما داومت طبعاً ^_^
جلست لما 8 مانمت , شفت فيلمين واحد مصري ( عشقي الابدي ) اسمه احلام حقيقية لحنان ترك و الثاني اجنبي اسمه Every body's Fine !

احلام حقيقية قصته حلوة بس كئيبة جداً فجاب لي الغلقة :d
الثاني ينفع للعائلة اكثر , مسلّي و قصته حلو ..


بكرا ان شاء الله ببدأ دوام رسمي بالجامعة و شركة الوالد :/
هالفترة بنكرف كرف الله يعييني عليه ان شاء الله , و اكيد بعد اسبوعين بيكون فيه اختبارات يعني قلق

^
هذا بخصوص يومي بكرا , الاحظ اني مافرغت عن يومي الحين :s

جداً اخلاقي قافلة و احس بشعور بشع أكره يجيني هالشعور لأنه يخليني أطلع عن طوري !!
ودي أقوم اتوضى و اصلي و اذكر الله و العن الشيطان :o
بس ابليس راكبني بشكل فظيع ! , اخاف لا قمت اسوي شيء يزيدني ضيق أو ندم ..
الله لا يذّوقكم اياه : )


* شكراً لك (f) , مابي اذكر اسمك اخاف تتكبر علي هع

الجمعة، 23 أبريل، 2010

من زمان ما كتبت هنا .!
جوي بايخ جداً , زي اي يوم جمعة يمر علي استغفر الله :/
بس جالس على النت او اللعب سوني من كثر الجلسة احس اني بنتفخ !
اليوم مدري اداوم أو لآ , ماعندنا محاضرات بس احساسي يقول فيه شيء مهم :d
ما قد صرت دافور بهالدرجة لذلك مستغرب الشعور ..
المهم بالتوفيق للي بيداومون و اللي مصيرهم للفراش عوآفي :p

الأربعاء، 14 أبريل، 2010

مساء الخير
الجو اليوم فرق عن أمس ! , غبار و هوا حار :(
الحمدلله اني لحقت ع البر امس هع ..
اليوم انتبهت لصورة بملف الايفون حقي , جداً رايقة ناسي اني قد صورتها اساساً !
و عاد تذكرت السفرة كلها من هالصورة
كانت سفرة ممتعة مع انها ثلاث ايام , بس انها كفّتني و وفّتني
كنا رايحين لمكة عشان العمرة فشيء طبيعي نمر على جدة لكن بوقت الروحة ماجلسنا بجدة ابداً
بس لما اخذنا عمرتنا نزلنا لجدة يوم , كان رايق و الجو هناك حلو ما شاء الله
و طبعاً ماركدنا بمكان معين :D بس ندور بالسيارة أو بالفندق او ننزل لكوفي و نسير ع البحر
و ندخل مطعم و نطلع من مطعم يعني كان مشروع سمنة !
صح كان فيه قلق بزران عيال اختي بس وجودهم محلّي الطريق < ابداً ما أكذب :$
و احد من عيالها اللي نزلت صورته بإحدى الردود بالمدونة و الثانية بنت اسمها يارا
كُتل من البثارة تمشي على الارض هالإثنين :o
المهم و بالحلقة الاخيرة هذي الصورة اللي ذكرتني بالسفرة ..





* بحر جدة

الثلاثاء، 13 أبريل، 2010

و عَودة بعد غياب كنتُ أنتظره كثيراً و أتمناه
كانت فكنت , اما الآن مازلتْ أتنفس !
إذاً من مثلي " يحتاج " لهواء نظيف خالِي من الشوائب / الأنانية و مايندرج تحتهما !


سأفتح ملف جديد للحياة (f)

الخميس، 8 أبريل، 2010

أحتاج إلى أن احمل حقائب السفر و اقطع تذاكر الرحلة

و أنسى أن اقطع تذاكر العودة و أنساني هُناك !

ممتعٌ هو السفر الابدي , أن تذهب دون عودة كالموت تماماً
ان ترحل دون العلم بما سوف تفعل و الى اين ستذهب
متشوّق كثيراً للرحيل و المحزن في ذلك هو أنني سأعود لما كنت عليه
على قارعة الرحيل , وقفت داعياً أن لا اعود
بخيرٍ كان او شر . . نقص بالايمان !!
ما اللذي يستدعي لذلك ؟ , نسيان عفو الخاطر أم سيمفونية الانانية ؟
الرحيل معنى قاسٍ و ذلك ليسَ بجديد
تجرعت مرارة رحيل نصفي , و رجلٌ كآن قاسٍ كرحيلهِ !
فكيف برحيلها أن يلغي صبري ؟ :/
لم أرى كصمود حبي قط , و لا برود عواطفٍ كهي قط !
سأغلق حقائب الرحلة و ستقطع التذكرة الآن
جازمٌ - ان شاء الله - أن تكون
* هجرة للأبد : )

السبت، 3 أبريل، 2010

شبيهتي

سأكتب و لن اهتمّ للقافية سأكتب و لن أراجع ما كتبت سأكتبــ / نِي !
ربما يكون الكلام داء و ربما يكون دوآء !!
شبيهتي دعيني أخاطبك / لآ اخاطب غرورك أخاطب قلبك / لآ عقلك بل اجزائك !
علاقتنا لم تدوم لأعوام طويلة , لكنها كانت قصيرة أكثر مما هي عليه بنظري !
تفاصيلٌ صغيرة تربطني بكِحبك للنوم - مكوثك على النت - صوتي " كان " يطربك !
عشقت جنونك و سرعان تفهّمك و غضبك كذلك
تفاصيلٌ صغيرة كانت تحيّرني بكِتعلقّك بأشخاص كرهتُهم - صمتك - صوتك " مازال " يطربني !
أغانيكِ الطفولية ما زلت افتقدها , اتهامك لي بـ " الدلع " اعشقهُ ضجرك مني غالباً أفتقدهُ ..
لستِ حنونة كما كنت أتمنى و لكنني احببتك بكل مافيكِ أقدسك !
و ما تحمل تلكَ الكلمة من معانٍ !
بدأت حبك و كنتِ " كارهة " لُمسمى الحب تمكنّت من قلبكِ فكنت أسعد رجل خُلق و ربّك !
أسعى لإرضائك و لا أبالي بمن هم حولي أشتاقك حتى و ان صوتكِ تواجد ..أفتقدك حتى و ان كان قلبكِ معي ..
كنت طفولياً كثيراً معكِ , أستمتع بتلبية أوامرك اخشى ان يأتيكِ الضيق و اكون سببهُ !
هل كنتِ تحبينني كذلك أم لم يتواجد ذلك في قلبك أم اكثر ؟!

صحيح أتعبتك في تعبي .؟
عذراً كنت أعتقد انه امراً تحبينّهُ :/
ذلكَ كله إختفى و اختفيتِ معه هل كنتِ تبحثين عن زلّةٍ ام أنكِ حقاً جُرحتِ !!
هل بكيتِ من أجلي أم من أجل ايامكِ !!

أتفهم رغبتك كثيراً , و لكنها تجرحني أكثر و تجعلني رجلاً " يائس " لآ يُفيد تحتاجينهُ في تواجدي فكيف بي إذا كنتَ تحت التراب عزيزتي !
هل ستفتقدينني أم ستفتقدينهُ لآ أعلم مآ سر تلك المقارنة بيني و بينهُ , لكنه يسبب لي " العجز " و كراهيةٌ لذاتِي !

اششششششششششش سعود ما زال مُبحرٌ في هواكِ : /

الجمعة، 2 أبريل، 2010

مساء الخير
جمعة مباركة على الجميع , و الله يتقبل فيها الطاعات
يومي كان كله شغل على استيديو بالبيت , تعبت فيه بس يستاهل التعب ^_^
طبعاً كان ببالي من زمان اسوي هالخطوة لكن العجز و كذا سببوا أزمة
ان شاء الله بعرض نتايج حوستي بالفليكر http://www.flickr.com/photos/saud-abdullah/
مكان الاستيديو مريب جداً !!
ملحق صغير او خل نقول زي المستودع ! , كان فيه كتب و أغراض زايدة بالبيت و شاشة بلازما ما نستخدمها ^_^
طلعت الكتب و الاغراض وقلت خل اترك الشآشة عشان استخدمها بتغيير الخلفيات
الملحق كان الباب حقه قزاز و الشبابيك بعد , فغطيتهم بكياس زبالة الله يعزكم =d
المهم شغلة و قلق و هذي نهاية القلق و الترتيب = حوسة زيادة ^_^



لا يغركم الشكل =p ان شاء الله اني ببيض وجه نفسي و برضي ذوقي و ذوق الجميع

الخميس، 1 أبريل، 2010

حكاية تشابه !
قبُيل أن يخلق و أن يخرج الى الدنيا الدنيّة كنت أفكر في تركيبة شكله و اجزاء جسمه !يتشكل في بالي ألف تشكيلة , تمتزج مشاعري كثيراً و ذلك غريباً لستُ قريبٌ منهم / لكن من تحمل ذلك هو القريب حقاً !أحببته قبل أن يُخلق , احسسته و أشتاقه ملامحك تلبّسته حينها كثيراً خليلي مازلت اتذكرك و أشتاقك و أفضّلك و اتماشى على قواعدكَ !فترة زمنية قليلة و خُلق ! أخبروني أنه شبهُك تماماً , لم اصدق ذلك فملامحه ما زآلت صغيرة و لا تُرى اطلاقاً !كنت أخشى ان يكون كـ أنت حقاً و يحدث لهُ ما حدثَ لك : /استغفرت الرب و تعذّرت من عقلي لوهلة ,ذهبت مسرعاً لهم , خطواتي كانت ثقيلة رغم ان خفقات قلبي سريعة !!غآب عن ذهني هُم و تناسيتكَ انتْ !ها أنا انظر إليه من خلف زجاج حقير , يمنعني الوصول إليه لم أرى ملامحه لكنّ قلبي كآن يراك انت !الاشياء حولي تهمس و تعذّرت من مسامعي لوهلة ,إستأذنتهم لأرى خليلي الآخر , قدّموه لي و حملته و كنت ألهو عيناي عنهُ !نسيتُكَ حينهآ فبدأت اداعبه بأنفي اللذي كان مُقاربٌ لطولهِ ! ^^
اقشعّر بدني , تجمدت اعصابي نظرآته لي كانت غريبة و مُستكشفة دققّت في بريق عيناه و كنت آراك فيهما و كأنني سقيّتهُ شوقاً كنت احمله لك !ابتسم لي ابتسامة لا دليلَ لها , ابتسمت لهُ و كأنني ارحب به و أزرعه في احشائي و بين ضلوعي !
كان شوقي أقوى من ان اتفادى نظراتهُ / نظراتُكَ !ضممته لصدري و احسست بحرارة في صدري " منعشة " عادَ لي نبضات القلب المفقودة من ثلاثة ايام خلق حباً جديداً طاهرٌ لهُ وحده , أخشى ان يأخذوه منّي إنه اغلى من " إبني " !

أسامة / سامي .