الخميس، 8 أبريل، 2010

أحتاج إلى أن احمل حقائب السفر و اقطع تذاكر الرحلة

و أنسى أن اقطع تذاكر العودة و أنساني هُناك !

ممتعٌ هو السفر الابدي , أن تذهب دون عودة كالموت تماماً
ان ترحل دون العلم بما سوف تفعل و الى اين ستذهب
متشوّق كثيراً للرحيل و المحزن في ذلك هو أنني سأعود لما كنت عليه
على قارعة الرحيل , وقفت داعياً أن لا اعود
بخيرٍ كان او شر . . نقص بالايمان !!
ما اللذي يستدعي لذلك ؟ , نسيان عفو الخاطر أم سيمفونية الانانية ؟
الرحيل معنى قاسٍ و ذلك ليسَ بجديد
تجرعت مرارة رحيل نصفي , و رجلٌ كآن قاسٍ كرحيلهِ !
فكيف برحيلها أن يلغي صبري ؟ :/
لم أرى كصمود حبي قط , و لا برود عواطفٍ كهي قط !
سأغلق حقائب الرحلة و ستقطع التذكرة الآن
جازمٌ - ان شاء الله - أن تكون
* هجرة للأبد : )

هناك تعليقان (2):

  1. جميل هو السفر للمجهول , أوآفقك الرأي ..
    ربمآ كآنت الغربه سبيل لنسيآن أوجآع الوطن ..


    سعود ,
    بوحك عذب , واسمك ( قلّب الأوجآع )



    دمت بخير ..

    ردحذف
  2. خلود ..
    اسعدني تواجدك هنآ
    الاعذب اطلالتكِ اختي !
    لم أكن اقصد ذلك : )

    و إيّاكِ

    ردحذف