الخميس، 30 ديسمبر، 2010


مساء الخير - صباح الورد


من زمااان مرة ما سولفت لكم هنا , بس والله بالفترة اللي راحت انشغلت و مريت بأشياء كثيرة
ما كان الوضع يشجع للكلام و الدردشة يعني !
بس عاد جاني الالهام ( الاختباري ) خخخخخ , السبت عندي اختبار و طبيعي أتهرب بأي طريقة " يتحجج لعمره "
و للأمانة ما عندي هدف معين من هالكلام ولا عندي سالفة بذكرها بس يلا يقولون سالفة تجر سالفة صح ؟ :d
أمس الربوع طرى لي البر و جو البر و الضوء و الشباب و فلتهم ..
قلت بس ياسعود اقضب الطارة و قداام " اخذت جينات مطعسة منهم " , رحت لهم بالمخيم و كان بعيد
يعني بر ( صدقي ) على قولة يارا خخخخخ , معليش اشطح بكم ؟ :d
تذكرت حلقة ياسر التويجري ببرنامج أبشر خخخخخخخخ يوم نيشان يروح لهم بالبر و يقوله هيدي هو البر !
و يسلك له ياسر يقول لا ذا بر مصغر قريب من الرياض :d
نكمل , المهم رحت لهم و ناوي من قبل لا أطلع اني بنام هناك مع الشباب ..
اول ما وصلت لقيتهم من الفضاوة جايبيين مونوبولي " يا قدمي " و هم بنص اللعبة و الاراضي كلها مشريّة دخلت معهم و فزت " اهايط عليكم شوي "
خلصنا لعب و و فلة جلسنا نتقهوى , كانوا فيه مجموعة رجال ما اعرفهم مرة بس لهم رجل على المخيم و كذا ..
كلهم معرسين و " متعسسيين :d " , و أنا اتقهوى فيني عادة ! لازم اقط اذني مع الي يسولفون حتى لو ما أعرفهم
هذا عيبي الي أفتخر فيه خخخخخخخ وش أسوي يوسعون صدري طيب :d .. واحد منهم اسمه الظاهر ابو راكان
ياهووو حقنه ياهوو بثر ياهوو مدري وش أسميه :/ من يجلس الى ما يطلع وهو يسولف عن حياته الزوجية !!
ودي أقوله استح على وجهك , شنب و حالتك حالة و بمجلس رجاجيل و جالس تسولف لنا عن حياتك مع حرمتك " اهم شي تسولف لنا :$ "
أستحقره كثير هو والي معه , عاد اقول لأخوياي تهقون الزواج يسوي كذا ؟ يعني من كثرة حومة الكبد و التعقيد كل ما جلست تسولف عن مواقف حرمتك :d
يعني أتقبلها من الحريم بس الرجال لا " وكلي ود و احترام لعالم حواء :p " ...
يوم خلصت قطة الاذن بدا الجو يحلوو و النجوم تكثر و محسوبكم شاعري " عطوني جوي " , قلت خل نطلع برا المخيم أشرح لنا من جوا
والله لو كان معي كاميرتي كان صورت لكم جونا , صدق صدق كان يوسع الصدر و يعطي تفاؤل :d
لكن بعز صفو جونا , بدت الذيابة تزعج و تحوم بالبر و اضطرينا نشغل النار برا و ندخل للمخيم ..
و راحت السهرة على لعب سوني و كيرم و بلع و قهوة و بس
كيفني و أنا اسولف لكم سالفة قصيرة و مختصرة ؟ :d هذي بس لعيون الي يقول ( ياكرهي لك سعود أنت بس هاجد و توسوس لنا بهالخواطر ) ..

الأحد، 26 ديسمبر، 2010

تحرر

مساء التحررِ من قيودي .. مساء الفِكر العالق بين حرفٍ و جملة !

لا أجيد تغيير أجواء محيطي , ولا أجيد تغيير نمط حياتي " بسرعة " .. فأنا شخص لا يتأقلم سريعاً !

-
لست بالحال الذي ينبغي عليّ أن اكون , ينبغي علي أن اكون سعيدٌ جداً جداً فالذي أملكه لا يملكه أحد قط .. ينبغي علي أن ألهو و أعبث كثيراً كثيراً ينبغي علي أن اصبح رجلاً لا يبالي فجميع رعيّته سليمة لا بحاجة لشيء !

لكن ما زالت هناك نقطة سوداء تعكر صفو حياتي .. نعم " أنت " النقطة , أجدك راحلاً عن دنياي و لكنك متواجد داخل صومعتي و مستحوذ على طاقات فكري ..
الا تجيد الرحيل بصمت ؟ الا تجيد الرحيل دون بصمة جرح !

ينبغي علي أن اكون سعيد لدرجة البكاء و شكر الله في الصبح و المساء !

تتراقص الأشواق في زفراتها تتراقصُ على ناي الحنين .. أقسمت أن لا أعتني بك و أن اتجاهل حضورك , لكنك جئتني بالقمر في كفٍّ و في الأخرى معآنآتي
وَ أقسمت بأن أنسى و لكن النسيان بات يقتلني !!

لماذا أحبك و جميع صفاتك تندرج تحت أصناف العيوبِ , لماذا ارآك كجوهرة لم يخلق الله سوآكِ !
لماذا أجدني اسير قلبك و أنت لن تصبحي أسيرة قط ؟ يا حبذا جنوني بك و قهري منك .. يا حبذا نرجسيتك و بغضي لجفائك
لليالي الحب بيننا دائماً قصيرة و ما أطولها بيننا لليالي الفراق ! , نجيد التعمق في بحر المشاكل و نجيد " الغرق " في بحر الحنين و الأشواق

ما دمتِ تخبريني بإن لذة الحب بالشيء القليل , فأين قليلك هذا لأتشبث به !؟

الثلاثاء، 14 ديسمبر، 2010

Dec 14 - الحدث الاكبر


- غائبة أيضاً !
لـمَ لا يداعبك شعور الشوق و الحنين بدلا من الملل و الغياب
لـمَ لا تدعين كل شيء خلفنا و نبدأ من جديد
لـمَ لا تتأملين عينايَ و تبكين

Dec 14 /

من هذا اليوم سوف تكفّ شفتاي عن الابتسام
من هذا اليوم سوف أنتظر ألى مدى مجهـول
من هذا اليوم سوف تتساقط الامطار و لست معي
من هذا اليوم سوف يجرحني الصقيع و لا لحاف عليَّ
من هذا اليوم سوف تصبح الغيوم سوداء شحيحة
من هذا اليوم سوف أرآك بين يدي ولا أستطيع لمسك
من هذا اليوم سوف أقوم بـ " روتينياتي " لاتجاهل غيابك
من هذا اليوم سوف تصبح احلآمي كوابيس

وَ لذلك اليوم سوف أصبح رجلا آخر تماما كما تريدين أن أصبح
- أعدك

السبت، 4 ديسمبر، 2010

لا حول ولا قوة الا بالله

.
.
أعلم أننا راحلون و أن كل من عليها فآن , و رحيلهم و رحيلنا ليس بذلك الأهمية !
" المهم " ماذا تركنا لمن تبقى و بكى على رحيلنا ؟
دعواتكم للمغفور لها بإذن الله , جدتي ..