الجمعة، 29 أغسطس، 2014

تساءلت



يا الله كم تساءلت كيف تسير حياتي دون إلتفات مني كي أراك يا سندي، و كيف تجاوزني الليل دون أن أنتظركِ أمي لأغفى.. و تمسحين بيديكِ على قلبي ليزول همي..
يا الله كم تساءلت كيف مرت السنين دون أن تقف لحزني!
ظننت أن العالم يفتقدكم مثل فقدي فحمداً كثيراً قد خاب ظنّي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق