السبت، 23 أغسطس، 2014

متى تفهمين؟

إن الحديث عن الوجع وجعٌ أعظم، لكن الحديث لعينيكِ دواء يشفي الأوجاع.. متى تفهمين بأن داخل عينيكِ أنسى الأنام و كل الأشجان و بهما يبتسم صبري و يشقى جرحي من شدة الغيرة! متى تفهمين بأني لستُ عاشقٌ تقليدي، كل ما يريده أن تتشبعين غرلاً بارداً لا يسمن و لا يغني من صدق. متى تفهمين بأني حينَ أقبل ثغركِ أغرق، غرقٌ لا نجاة منه الا الجنة. متى تفهمين بأنكِ جميلة جداً و هذا يُلهيني عن الحزن، أنشغل بوصفك عن وصف ما فييّ، متى تفهمين بأني حينَ ألقاكِ ألقاني، و كل ما فات من عمري ضياع!.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق