الجمعة، 9 مارس، 2012

بين طيّات السنين و غياب نبض كنت احتفظ به
أجد نفسي اعبث بتلك الكرة من جديدة , حنين مفاجئ يصادفني
لا اعلم ان كنت أكتب له ام لها او لهم جميعاً ..!
لست من هواة الكتابة العابرة , اللافائدة منها و لست من كتّاب الأدب العاثر
اللذي يستطيع أي احدٍ كتابتهُ

فأنا حينما امتلك الحرف , أتفنن بإتقانهِ و أخلق معايير جديدة
و احاسيس تلامس الف قلبٍ تائه !
لست رجل واثق و مغتّر بنفسي و لستُ أتصيد عدة مواقف للكتابة ..
هي ليست هواية و هي ليست كناية ( كاتب ) و هي ليست حروف متارصة

هي قلب يكتب و عينٌ ترى , إحساس ينتثر هنا و هناك
كلمات لا تستطيع الخروج الا هنا , كلمات متحجرة في الصميم
تتفجر و تثور بينها و بيني فقط !


التقيتك في منامي يا عابر فكنت تحاججني على ما اكتب ..
لما اكتبك ولما اتذكر ذلك الماضي ؟
و هل لـ الافراح ان تُنسى ؟
و هل لـ الراحة ان تُنسى ؟

لم اكن سعيد و مرتاح البال أبداً عدا في ذلك الزمن !
كنت أحمقٌ لا يبالي , يبدأ يومه و ينتهي و لا يُذكر ما فُعل به
ماذا قدمت ؟ ماذا فعلت ؟ ماذا اخطأت ؟
ذلك لم أُعاتب عليه , هل تريدني ان انسى , هيهات و هيهات لأمآنيك البعيدة
إطمح و لكن لا تصل لقمة الطموح فتقع وحدك !
لن اتوقف أبداً في الكتابة عن ذلك الماضي فهو الحاضر لي : )

هناك تعليقان (2):

  1. "و احاسيس تلامس الف قلبٍ تائه ! "
    و لـ تغتر بنفسك .

    ردحذف
  2. ^
    إمتنان لروحك الطيبة

    ردحذف