الثلاثاء، 13 سبتمبر، 2011

لا تترك كاميرتك ابداً

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

خطر لي موقف حصل لي اثناء سفرتي الاخيرة الى النمسا و تحديدا زيلامسي
معروفٌ عن زيلامسي انها مدينة الأنس و الجمال و الاسترخاء ، و ذلك بوجود اجمل بحيرة اوروبية شاهدتها فيها

اثناء وصولي لها كان الجو غائم و تحتوي الغيوم على رذاذ مطر يتساقط شيئا فشيء ، فحينها أجزمت اني لن احتاج لكاميرتي في هذا الجو
لأني لا امتلك حافظة لها من المطر و ايضاً لظلمة الجو في الخارج !
ذهبت الى الفندق لأضع الكاميرة و أخرج للتمشية عند البحيرة ، كانت الساعة ٨ مساء أي ان الشمس لتوها غابت
زيلامسي معروفة بكثرة السياح الخليجيين فمن الغريب في ذلك اليوم ان البحيرة كانت شبه خالية منهم !
قمة في الهدوء و الراحة ، و كانت الغيوم قد تفككت و انزاحت شيئا فشيء و بدأ ضوء القمر يتّضح على معالم البحيرة و الجبال المظلمة
جلست على خشبة مرتفعة قليلاً تطل على البحيرة ، حينها قد شاهدت أمر لم تراه عيناي قط !!
شيء لم أسمع عنه الا في الروايات و الافلام
القمر صافي جدا جدا جدا ، ضوء القمر ساطع على الماء و منتشر فوق الجبال ، و كان قريب جدا و كبير
منظر كنت أموت و احيا لأراه حقيقة و رأيته
لوحة ربّانية أبدع فيها المولى !!! ذلك ما استطيع قوله عن المنظر

تركت مقعدي مسرعا ، و اقتربت الى البحيرة كثيرا ، على أمل ان التقط هذا المنظر الذي حلمت به
و بعدها ، خيبة أمل كبيرة رُسمت على وجهي ، تذكرت اني تركت الكاميرة في الفندق و الذي كان بعيدا عن البحيرة ما يقارب الربع ساعة !
اخرجت هاتفي المتنقل علّه يعزيني قليلا بكاميرته ، لكن النور لم يكن كافي لأخرج بصورة لتلك المنظر : (
هذا الموقف لا زلت و سأزال اذكره و اتحسر عليه ، لأنني أضعت فرصة كنت احلم بها
عزائي الوحيد انني صوّرت تلك اللوحة بعيني ، أذكر جميع تفاصيلها و الوانها بذاكرتي و داخل عيني

-

من عادتي لا أخرج الا و الكاميرة بجانبي خاصة في السفر فأنا اعلم كثيرا اني سأصادف مناظر و مواقف لن تتكرر ثانيةً
و لكن علها خيرة و علها تتكرر بإذن الله

* لا تترك كاميرتك ابدا فأنت لا تعلم مالذي ستفوته بدونها

هناك تعليقان (2):

  1. صباحك غاردينيا سعود
    أبدعت في وصف تلك الصورة الساحرة
    بدليل أنك جعلتني أتخيل ذلك المنظر الرائع
    حقاًبعض الصور لاتتكرر ولكن ربما هي خيرة"
    ؛؛
    ؛
    لاتترك كاميرتك مرة أخرى
    حتى لانتحسر نحنُ أيضاً :) "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  2. ريماس صباحك بمثله
    سلمتِ و هذا من لطفك وربك

    ان شاء الله لن اتركها مجددا ، و اكرر هذا الموقف


    شكرا لتواجدك

    ردحذف