الجمعة، 20 يوليو، 2012

بكِ يا محبوبتي أكتفي

  بقربك يكون القبيح جميلا و الحزن سعادة، وبقربك تعلمت أبجدية الجمال و أبجدية الغناء و أبجدية الكلمات ..
بإبتسامتك تُخلق مدينة أطفالها كشجر الصنوبر ، أُناسها طيّبون ، يمرحون و يضحكون ، مسالمون ، لا يسرقون ، و لا يغتالون لحن قصيدة ما ، و لا يقتلون الحيوان بزعمهم أن هوايتهم يمارسون !
مدينة بها أشياء جميلة و كل الألوان التي أُحب و تحبين ، طقسها كما تتمنين ، عصافيرها تهتف بلغات أُتقنها و تتقنين ..


تُقبِّليني فأنتشي أملاً، أرى الأسود أبيضاً، قبلتك تُحرر جسدي من القيود و من جميع الأشياء التي أكره  و تكرهين!
عابثة أنتِ بكل خلية داخل جسدي ، قادرة أنتِ على تكوين يومي، بكِ يا محبوبتي أكتفي .







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق