الأحد، 24 يونيو، 2012

متى تأتين ؟

جميع الأشياء تُجبرني على أن أكتبكِ، عزلتي ، تعبي ، حنيني ، خوفي ، ترددي ، إنقيادي ، إنفعالي ، و اخيرا إسمكِ !

قبل المجيء كنت أشتم فكرة تواجدك و أتجاهل شعور يقودني لدوامة مرهقة ، هواك يأكُلُني يسترق آخر أنفاس صدري ، يتمحور حول عقلي، يعبث بمخيّلتي ..

ها أنا الآن أستمع لجميع أغانينا و أقرأ ما تحبين و أبغض ما تكرهين، أحتفظ بأدق التفاصيل و أنتظرك تُطربين مسامعي ..حينَ تنادين

ها أنا الآن وحدي منعزل أتألم .. أتساءل (..) متى تأتين ؟


هناك تعليقان (2):

  1. اراهنك انها إن قرأت ماكتبت ، ستأتيك مسرعة .

    ردحذف