الأربعاء، 28 أغسطس، 2013

ليتني..

ليتني شاعراً كي أصفّ لك أجمل الأبيات و أنتقي أفضل القوافي، و أحضّر لك أمسيات و أنشر قصائدَ عنك و عن حبنا و الحضور يصفقون و تعلو كلمات المديح ثم تخجلين حبيبتي فأقبّل وجنتيكِ المُحمرة. 
ليتني ذاك الفارس الذي تحلمين به و تحدّثين صديقاتك عنه، و أكون جوابك إن سألتك أمك من يسكن خيالك؟. 
ليتني كل شيء يدور حولك .. الهواء، أغراضك، أثاثك، ملابسك، عطرك، أهلك، هاتفك، عملك، حاسوبك، و آه لو كنت سريرك!.
ليتني تلك الدمعة التي تُرسم داخل عينيك حين تبتسمين و تضحكين و تبكين و تحزنين و تصرخين و تشتاقين و تنعسين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق