السبت، 6 أغسطس، 2011

ظُلمة

.


يقولون بأن بعد كل ظلام نور ، و يقصدون بالظلام الهموم و الليل و الكدر و الضجر ، حسناً مقتنع بذلك بأجمعه
لكن أين هم عن ظلمة القبر ، الفقد الاشتياق لأرواح باتت مدفونة تحت الأرض ! أين هم عن ظلمة المظلوم و ظلمة المغرم ، بحثت كثيرا عن " حكمة " تقنعني بأن بعد ذلك نور و لم أجد
الجميع يشكي و يحتضر من ذلك الظلام ، الذي ليس بعده نور و لا راحة ، لا يأتي منه سوى اشتعال الاشواق و تكاثر الدموع و التهام العبرات ..
يقولون بأن الدنيا لا تقف من أجل اشخاص رحلوا و لا تقف من اجل فقيد ، حسناً اقتنعت بذلك . . لأنها حقيقة لن تتوقف بل تموت و تشعر بأن عمرك يتأجل لحين عودتهم او الرحيل اليهم *
قالوا الكثير و لكن لم يقولوا بعد عن الاموات و ظلمة فقدهم

-

اللهم اني ارجوك في الشهر المبارك ان " تجدد " لي ما فات من عمري بصحة و عافية
اللهم اني ارجوك في الشهر المبارك ان " تعوضني " خيرا عن ما فقدت و خسرت
اللهم اني ارجوك في الشهر المباركك ان " تخلق " لي نبضاً جديدا خالياً من كل جرح

آمين

هناك تعليقان (2):

  1. اللهم امين .. لا باس على قلبك
    سيزول الحزن ب اذن الله

    ردحذف
  2. ^
    الله كريم ..
    شكرا لكرمك

    ردحذف